هجرة جماعية من أميركا الوسطى نحو الولايات المتحدة

هجرة جماعية من أميركا الوسطى نحو الولايات المتحدة

يشق الآلاف من المهاجرين من أميركا الوسطى طريقهم عبر المكسيك نحو الولايات المتحدة أمس الأحد، على الرغم من الجهود التي تبذلها المكسيك وغواتيمالا لإعادتهم إلى أدراجهم.

يشق الآلاف من المهاجرين من أميركا الوسطى طريقهم عبر المكسيك نحو الولايات المتحدة أمس الأحد، على الرغم من الجهود التي تبذلها المكسيك وغواتيمالا لإعادتهم إلى أدراجهم.

وتجمعت قافلة من المهاجرين الفارين من العنف والفقر خلال الأسبوع الماضي على الحدود بين جواتيمالا والمكسيك، في حين تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعدم السماح لهم بدخول الولايات المتحدة.

ووفقا لتقديرات غير رسمية، عبر حوالي 4 آلاف مهاجر الحدود إلى جنوب المكسيك أمس الأحد، وهم يشقون طريقهم شمالا برفقة رجال الشرطة.

ولم يتضح ما إذا كان المهاجرون قد عبروا الحدود مع جواتيمالا في الأيام القليلة الماضية، أو ما إذا كان بعضهم موجودين في المكسيك منذ فترة أطول.

ودعت السلطات المكسيكية المهاجرين إلى التسجيل رسميا في البلد، حيث حذر رئيس هيئة الهجرة الإقليمية فرانسيسكو إتشيفيرا من أنهم موجودون في البلاد بصورة غير قانونية.

وغادرت القافلة بلدة سيوداد هيدالجو الحدودية أمس الاحد وكانت في طريقها الى مدينة تاباتشولا على بعد 40 كيلومترا وحوالي 3800 كيلومتر من الحدود الأميركية.

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية ،مساء السبت، إنها ستعيد مئات المهاجرين من هندوراس والسلفادور وجواتيمالا الذين دخلوا البلاد عن طريق عبور النهر الحدودي قادمين من جواتيمالا.

وتقول السلطات إنها أنقذت حوالي 900 مهاجر من النهر.

وقالت وزارة الداخلية المكسيكية إن 640 طلبوا اللجوء، وسُمح لأولئك الأشخاص بدخول البلاد.

وقالت حكومة جواتيمالا في وقت مبكر من اليوم الأحد إن حوالي ألفي مهاجر من هندوراس في طريق عودتهم إلى بلادهم بمساعدة السلطات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً