2.4 مليون متصفّح وزائر لـ«مدرسة» خلال 5 أيام


عود الحزم

2.4 مليون متصفّح وزائر لـ«مدرسة» خلال 5 أيام

تصدرت منصة «مدرسة» الإلكترونية المشروع التعليمي الأكبر في العالم العربي، قائمة التطبيقات التعليمية في متجر آبل، بعد خمسة أيام من إطلاقها لتصبح الرقم واحد بين التطبيقات التعليمية، وذلك بعد الإقبال المتزايد من الطلبة العرب حول العالم على تحميل التطبيق، وجاءت هذه الصدارة السريعة لـ«مدرسة» بالتزامن مع تسجيل المنصة، إحصاءات قياسية في عدد الزوار والمشتركين ومشاهدات…

تصدرت منصة «مدرسة» الإلكترونية المشروع التعليمي الأكبر في العالم العربي، قائمة التطبيقات التعليمية في متجر آبل، بعد خمسة أيام من إطلاقها لتصبح الرقم واحد بين التطبيقات التعليمية، وذلك بعد الإقبال المتزايد من الطلبة العرب حول العالم على تحميل التطبيق، وجاءت هذه الصدارة السريعة لـ«مدرسة» بالتزامن مع تسجيل المنصة، إحصاءات قياسية في عدد الزوار والمشتركين ومشاهدات الدروس التعليمية في الأيام الخمسة الأولى منذ إطلاقها، الثلاثاء الماضي، مسجلةً أكثر من مليونين و450 ألف تصفح وزيارة، أجراها نصف مليون زائر ومستخدم.

وقال وليد آل علي، مدير مشروع «مدرسة» ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية لـــ «البيان»: بلغ عدد الحصص التعليمية التي وفرتها «مدرسة» عبر منصتها الإلكترونية أكثر من 130 ألف حصة خلال 5 أيام، وجاءت السعودية في صدارة الدول العشر الأكثر زيارةً للمنصة التعليمية تلتها الإمارات، ومصر، والبحرين، والكويت، والأردن، وعمان، والعراق، ثم المغرب.

وأضاف: تضم «مدرسة» التي تعد المنصة التعليمية الأكبر من نوعها على مستوى العالم العربي 5000 درس تعليمي بالفيديو تشمل مواد العلوم والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء، وتغطي المراحل المدرسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر. وتهدف إلى تطوير محتوى تعليمي متميز باللغة العربية، ترجمةً عن أرقى المناهج والمساقات التعليمية في العالم، بحيث يتم إتاحته مجاناً لأكثر من 50 مليون طالب عربي في أي مكان في العالم.

ميزات

وأكد وليد آل علي أن الأرقام القياسية التي سجلتها «مدرسة» في الأيام الخمسة الأولى لإطلاقها، تعكس مدى حاجة العالم العربي إلى محتوى تعليمي متميز وسهل الوصول إليه، مشيرا إلى أن «مدرسة» تتميز ببساطة المتطلبات التقنية المطلوبة للاستفادة من محتواها المجاني، ويمكن استخدامها على مختلف الأجهزة الإلكترونية وعبر التطبيق الإلكتروني.

وتضم الخطة المستقبلية لمنصة «مدرسة» إثراء محتواها بمساقات تعليمية جديدة تشمل اللغة العربية وقواعدها، وعلوم الحاسوب والهندسة والبرمجة والذكاء الاصطناعي وعلوم الفضاء. كما تسعى المنصة إلى عقد شراكات واتفاقات تعاون مع مؤسسات رائدة في تطوير التعليم إقليمياً ودولياً.

مظلة

ذكر أن منصة «مدرسة» التي تندرج تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية تمثّل باكورة الجهود المشتركة لمئات آلاف ساعات العمل التي قدمها المترجمون والمدققون والمصممون والفنيون والمعلّقون ممن تطوعوا في تحدي الترجمة الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العام الماضي لتوفير دروس تعليمية ذات مستوى عالمي مميز، ضمن مختلف المراحل المدرسية من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر لتتكامل مع المنظومة التعليمية القائمة وتعزز المحتوى التعليمي المتاح في العالم العربي، وتصل إلى أكبر عدد ممكن من الطلاب العرب لإعداد أجيال المستقبل من العلماء والمهندسين والمبتكرين العرب القادرين على بناء مجتمعاتهم وحماية مكتسباتها بالعلم والأمل والتفاؤل والإيجابية والإيمان بالذات والقدرات والمساهمة إيجاباً في ركب الحضارة الإنسانية.

إطلاق مسابقة «1000×1000» اليومية بجوائز مليون دولار

أطلقت «مدرسة» – المنصة الإلكترونية التعليمية الأكبر من نوعها على مستوى العالم العربي التي توفر 5000 درس تعليمي في مواد العلوم والرياض من صفوف رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر- مسابقتها اليومية «1000×1000» التي تستمر لمدة 1000 يوم، وتمنح كل فائز 1000 دولار يومياً، أي بقيمة إجمالية للجوائز تبلغ مليون دولار، وذلك بهدف تشجيع الطلبة العرب في مختلف مناطق العالم على التعلم ذاتيا بطريقة شيقة وجذابة وفتح مجالات للتنافس العلمي بينهم.

وتطرح «مدرسة» على المتسابقين سؤالا يوميا في واحد من فروع العلوم والرياضيات، ويحق لكل المشتركين المسجلين في المنصة الإجابة عن السؤال، وفي حال وجود أكثر من إجابة صحيحة، يدخل كل أصحاب الإجابات الصحيحة سحبا إلكترونيا لاختيار الفائز الذي ستصله رسالة تهنئة على بريده الإلكتروني المسجل لدى قاعدة بيانات «مدرسة»، لاستلام قيمة الجائزة.

ويحق لكل الأعضاء المسجلين في «مدرسة» الاشتراك في المسابقة بشكل يومي حتى ولو سبق لهم الفوز، إذ إن حق التنافس في المسابقة مكفول لكل شخص يمتلك حسابا موثقا في المنصة بغض النظر عن عمره، بما في ذلك المشتركون من غير الطلبة.

وقال وليد آل علي، مدير مشروع «مدرسة» في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، «إن مسابقة «1000 × 1000» تستهدف تحفيز الطلبة العرب في مختلف أنحاء العالم على البحث والاطلاع، وإكسابهم مهارات التعلم الذاتي عبر الاستفادة من المحتوى الجذاب متعدد الوسائط الذي توفره «مدرسة»، ما يساهم في الارتقاء بآليات التعليم في العالم العربي وفتح المجال أمام نحو 50 مليون طالب وطالبة عربية من مختلف المراحل الدراسية للاستفادة من 5000 درس تعليمي بالفيديو تغطي مختلف التخصصات العلمية وفي مقدمتها العلوم العامة والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء.

وأضاف آل علي إن المسابقة اليومية تستهدف إيجاد مجال للتنافس بين مشتركي «مدرسة» بما يزيد ارتباطهم بالعلوم الحديثة، ويساهم في النهوض بالتعليم في العالم العربي وجسر الهوة بين المناهج التعليمية العربية وغيرها على مستوى العالم خاصة في مواد العلوم والرياضيات.

يشار إلى أن أكثر من 50 مليون طالب عربي سيحظون بفرصة الاستفادة من «مدرسة» التي تقدم 5000 درس تعليمي بالفيديو، تم إعدادها وإنتاجها، لتكون متاحة لهم بشكل مجاني ومفتوح، وتشكل ثمرة مبادرة «تحدي الترجمة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً