أتراك يصلون خطأً عكس القبلة منذ 37 عاما


عود الحزم

أتراك يصلون خطأً عكس القبلة منذ 37 عاما

اكتشف مسلمون في تركيا أنهم يصلون في الاتجاه الخاطئ لحوالي أربعة عقود. وقد صُدم كثيرون منهم بعد أن أخبرهم الإمام الجديد في المسجد بذلك. فكيف كشف الأمر؟ وما هو الحل الذي لجأ إليه لتصحيح الوضع؟ لأزيد من 37 عاما ومصلون يؤدون صلاتهم في الاتجاه الخطأ، قبل أن ينتبه الإمام الجديد للأمر، هذا ما وقع في مسجد يتواجد…

أتراك يصلون خطأً عكس القبلة منذ 37 عاما

اكتشف مسلمون في تركيا أنهم يصلون في الاتجاه الخاطئ لحوالي أربعة عقود. وقد صُدم كثيرون منهم بعد أن أخبرهم الإمام الجديد في المسجد بذلك. فكيف كشف الأمر؟ وما هو الحل الذي لجأ إليه لتصحيح الوضع؟

لأزيد من 37 عاما ومصلون يؤدون صلاتهم في الاتجاه الخطأ، قبل أن ينتبه الإمام الجديد للأمر، هذا ما وقع في مسجد يتواجد بمنطقة سوجورين في مقاطعة يالوفا الغربية بتركيا.

وحسب ما ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية نقلا عن وسائل إعلام تركية، فإن المسجد يعاني من خلل أساسي في بنائه، وهو ما جعل المسلمين الذين يفترض أن يتوجهوا نحو الكعبة أثناء الصلاة، يميلون عن اتجاههم بنحو 33 درجة.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية نقلا عن وكالة “Demiroren” للأنباء، أن الشائعات بشأن الخطأ في مكان المحراب بجدار المسجد، بدأت منذ تعيين الإمام الجديد عيسى كايا. وبسبب هذه الشائعات بدأ الإمام الشاب البحث في المسألة وطلب نصيحة علماء محليين.

وعوض هدم المحراب على الفور، لجأ كايا إلى حل مؤقت يُرشد به الناس نحو القبلة، إذ وضع خطوطا مصنوعة من أشرطة بيضاء على سجادة المسجد ترشد المصلين إلى اتجاه القبلة الصحيح.

وأكد مسؤولون أن المحراب شُيد في المكان الخطأ منذ بناء المسجد في عام 1981، حسب ما ورد في ذكر موقع صحيفة “ديلي ميل”.

وفي تصريح للإمام، نقلته عنه وكالة “Demiroren” قال :”لقد شرحنا الموقف للناس وكان رد فعل معظمهم إيجابيا بشأن حلنا”، وسيتم تكليف مهندس معماري لإعادة تصميم المحراب بشكل صحيح.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً