“قمة أقدر العالمية” تنطلق 26 نوفمبر المقبل في أبوظبي

“قمة أقدر العالمية” تنطلق 26 نوفمبر المقبل في أبوظبي

كشفت اللجنة العلمية لـ “قمة أقدر العالمية 2018” أن الحدث البارز في مجال تنمية الشعوب والمجتمعات والذي يقام تحت عنوان “تمكين الإنسان في استقرار المجتمعات: التنمية المستدامة” سيحظى بمشاركة متحدثين بارزين محليين ودوليين ضمن فعاليات الدورة الثانية للقمة من بينهم وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ووزير الدولة زكي أنور نسيبة. وبحسب اللجنة العلمية لقمة أقدر العالمية…

alt


كشفت اللجنة العلمية لـ “قمة أقدر العالمية 2018” أن الحدث البارز في مجال تنمية الشعوب والمجتمعات والذي يقام تحت عنوان “تمكين الإنسان في استقرار المجتمعات: التنمية المستدامة” سيحظى بمشاركة متحدثين بارزين محليين ودوليين ضمن فعاليات الدورة الثانية للقمة من بينهم وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ووزير الدولة زكي أنور نسيبة.

وبحسب اللجنة العلمية لقمة أقدر العالمية ستركز جلسة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزكي نسيبة على موضوعات في مجال تثقيف الأفراد وترسيخ المفاهيم والقيم الأخلاقية ليكونوا أعضاء فاعلين في أسرهم ومحيطهم العملي ومجتمعاتهم والحث على التغيير الذاتي والمشاركة البناءة تجاه المجتمع بما يحقق نتائج إيجابية على مستوى الدولة.

محاور القمة

وأشارت اللجنة إلى أن البرنامج العلمي للقمة خلال هذا العام يضم محاور وموضوعات هامة حول استراتيجيات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في “تمكين الإنسان” و”التعليم المستدام” و”ازدهار الأمة” و”بناء الأمم على أساس العدل والسلام” و”المساواة بين الجنسين من أجل مجتمع أفضل” و”الشراكات الناجحة” و”تحقيق الأهداف المستدامة” و”البنى التحتية الذكية” و”استدامة الأمم” و”تطوير العنصر البشري لصالح النمو الاقتصادي”.

وفي ذات السياق، فإن التحضيرات والاستعدادات لاستضافة “قمة أقدر العالمية” خلال الفترة ما بين 26-28 نوفمبر المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” مستمرة.

حدث بارز
وتعتبر القمة التي تقام بتنظيم من برنامج خليفة للتمكين “أقدر” وبالتعاون مع شركة “اندكس” للمؤتمرات والمعارض عضو في “اندكس القابضة” وبالشراكة مع الأمم المتحدة وعدد من الجهات المحلية والدولية، حدثاً دولياً ومحلياً بارزاً يركز على استراتيجيات ومفاهيم خاصة تعنى بتطوير المجتمعات المستدامة.

وتدعم القمة المبادرات التوعوية الهادفة بما يخدم كل فئات المجتمع ويصب في صالح تطويره ويحقق الهدف الرئيسي لهذا الحدث العلمي العالمي في تنمية العقول لازدهار الأوطان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً