استعداداً لموسم الأمطار … “البينة التحتية الإماراتية” تتخذ إجراءات وقائية

استعداداً لموسم الأمطار … “البينة التحتية الإماراتية” تتخذ إجراءات وقائية

تعمل وزارة تطوير البنية التحتية الإماراتية بشكل حثيث للبحث في الحلول التي من شأنها الحد من الأضرار الناتجة عن مياه الأمطار خلال فصل الشتاء، وتقديم الدعم والمساعدة للجهات ذات العلاقة بالحكومات المحلية بهدف تعزيز ودعم منظومة البنية التحتية. واستعداداً لموسم الأمطار وما يصاحبه من هطول كميات كبيرة من المياه، أكدت مديرة وزارة تطوير البنية التحتية في المنطقة الشرقية المهندسة حليمة…

alt


تعمل وزارة تطوير البنية التحتية الإماراتية بشكل حثيث للبحث في الحلول التي من شأنها الحد من الأضرار الناتجة عن مياه الأمطار خلال فصل الشتاء، وتقديم الدعم والمساعدة للجهات ذات العلاقة بالحكومات المحلية بهدف تعزيز ودعم منظومة البنية التحتية.

واستعداداً لموسم الأمطار وما يصاحبه من هطول كميات كبيرة من المياه، أكدت مديرة وزارة تطوير البنية التحتية في المنطقة الشرقية المهندسة حليمة الشحي ، أن الوزارة انتهت من أعمال المرحلة الأولى لمشروع معالجة وحماية وتثبيت القطوعات الصخرية لطريق يبسة العابر، والذي يمثل أحد الحلول الجذرية والدائمة للأضرار الناتجة عن مياه الأمطار، وحماية الطريق الحيوية من الانزلاقات الصخرية التي تؤثر على السلامة المرورية وحركة السير خلال فصل الشتاء.

وأشارت الشحي إلي أن أهمية المشروع تكمن بدوره في حماية طريق يبسة العابر الذي يعتبر من الطرق الحيوية في الساحل الشرقي.

ولفتت إلى أن الوزارة حرصت وبتوجيهات وزير البنية التحتية الإماراتي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي على تنفيذها مختلف المشاريع وفق أرقي المواصفات المتبعة عالمياً، لمواكبة ما حققته الدولة من إنجازات كبيرة، ولدعم منظومة البنية التحتية المتميزة التي تتمتع بها دولة الإمارات.

يذكر أن وزارة تطوير البنية التحتية اتخذت خلال السنوات الماضية كافة التدابير استعداداً لموسم الأمطار، وأعدت دراسات متخصصة تستهدف الوقوف على أسباب الانجرافات وتجمعات المياه، ووضعت الحلول المناسبة لذلك، كما أنجزت خلال السنوات الماضية أعمال الصيانة للعديد من السدود، فضلاً عن قيامها بمعالجة وتثبيت الرمال ووقف تجمعها على الطرق نتيجة مياه الأمطار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً