البنوك الأجنبية في قطر تقلّص أصولها بسبب المخاطر

البنوك الأجنبية في قطر تقلّص أصولها بسبب المخاطر

اتخذت المصارف الأجنبية العاملة في السوق القطرية، خطوات احترازية واسعة للتحوط ضد المخاطر التشغيلية التي داهمت القطاع المصرفي القطري منذ المقاطعة، عبر تقليص حجم أصولها. وكشفت أبرز إحصاءات مصرف قطر المركزي، عن أن البنوك الأجنبية خفضت حجم أصولها من 38.85 مليار ريال نهاية مايو 2017، أي قبل المقاطعة مباشرة، إلى 36.1 مليار ريال حتى نهاية…

اتخذت المصارف الأجنبية العاملة في السوق القطرية، خطوات احترازية واسعة للتحوط ضد المخاطر التشغيلية التي داهمت القطاع المصرفي القطري منذ المقاطعة، عبر تقليص حجم أصولها. وكشفت أبرز إحصاءات مصرف قطر المركزي، عن أن البنوك الأجنبية خفضت حجم أصولها من 38.85 مليار ريال نهاية مايو 2017، أي قبل المقاطعة مباشرة، إلى 36.1 مليار ريال حتى نهاية أغسطس الماضي، لتفقد 2.75 مليار ريال من أصولها. وانعكاساً لمخاطر الأعمال داخل قطر، قلصت البنوك الأجنبية التسهيلات الائتمانية الممنوحة للكيانات العاملة بالسوق القطرية بمعدل 13.6 في المئة، لتتراجع من 18.64 مليار ريال إلى 16.1 مليار ريال خلال فترة المقارنة.

وقلصت البنوك الأجنبية أيضاً استثماراتها المحلية داخل قطر منذ المقاطعة العربية حتى نهاية أغسطس 2018 من 7.22 مليارات ريال إلى 6.9 مليارات ريال بمعدل انخفاض بلغ 4.5 في المئة. كما تحوطت البنوك من إيداع أرصدة بالبنوك داخل قطر، ما أدى إلى تراجعها من 3 مليارات ريال إلى 2.43 مليار ريال بمعدل انخفاض قدره 19 في المئة.

ونجحت سياسات التحوط للبنوك الأجنبية، في تقليل تداعيات تآكل أصولها الأجنبية من الاستثمارات والائتمان الخارجي وأرصدتها لدى البنوك الأجنبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً