تنافس عالمي لترويج مشاركات الدول في إكسبو 2020

تنافس عالمي لترويج مشاركات الدول في إكسبو 2020

بدأت العديد من الدول بترويج مشاركاتها في إكسبو 2020 دبي بشكل مكثف ومبتكر عبر قنوات متعددة وأنشطة متنوعة، ما يعكس الزخم الكبير الذي يكتسبه الحدث على الساحة العالمية والاهتمام الواسع الذي توليه الدول للاستفادة من الحدث، وباعتباره منصة ثقافية واجتماعية واقتصادية تجمع الملايين من مختلف أنحاء العالم، تنظر الحكومات إلى إكسبو 2020 كفرصة حيوية لاستعراض…

alt

بدأت العديد من الدول بترويج مشاركاتها في إكسبو 2020 دبي بشكل مكثف ومبتكر عبر قنوات متعددة وأنشطة متنوعة، ما يعكس الزخم الكبير الذي يكتسبه الحدث على الساحة العالمية والاهتمام الواسع الذي توليه الدول للاستفادة من الحدث، وباعتباره منصة ثقافية واجتماعية واقتصادية تجمع الملايين من مختلف أنحاء العالم، تنظر الحكومات إلى إكسبو 2020 كفرصة حيوية لاستعراض ابتكاراتها الوطنية ومقوماتها التنافسية، وتعريف ملايين الزوار بمنتجاتها ومقوماتها التنافسية والسياحية.

وبينما يتم الإعلان تباعاً عن تصاميم متميزة لأجنحة الدول في الحدث، أطلقت العديد من الحكومات مسابقات تنافسية لاختيار تصاميم متميزة ومعاصرة لأجنحتها، بالتزامن مع الترويج لتواجدها في الحدث، إلى جانب دعوات وندوات تعريفية لمجتمعات الأعمال المحلية حول أبرز الفرص التي يزخر بها إكسبو 2020 لاستعراض أحدث الابتكارات والمنتجات أمام الملايين من الزوار.

كما تم تحديد أسماء المسؤولين والجهات المشرفة على أجنحة مجموعة متنوعة من الدول، بالتزامن مع تعيين شركات متخصصة في التسويق والعلاقات العامة للإشراف على حملات الترويج للأجنحة، الأمر الذي يشير إلى بدء الحكومات بتنظيم مشاركة بلدانها بشكل فعلي قبل عامين تقريباً من انطلاق الحدث. وبادرت أيضاً مجالس الأعمال الأجنبية العاملة في الإمارات بالترويج لإكسبو 2020 من خلال فعاليات ورسائل إعلامية متنوعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وشملت حملات الترويج تنظيم الهيئات الحكومية المشرفة على الجناح الوطني لكل دولة مؤتمرات وندوات لتعريف مجتمع الأعمال المحلي لديها بالفرص التي يزخر بها الحدث، بالإضافة إلى إطلاق مواقع إلكترونية مخصصة للجناح الوطني، فضلاً عن الترويج للمشاركة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وتبرز نيوزيلندا في مقدمة الدول التي أعلنت مبكراً عن تصميم جناحها في إكسبو 2020 مع دعوات متواصلة للشركات النيوزيلندية من أجل المشاركة في عرض منتجاتها وخدماتها في الجناح، حيث حرصت هيئة التجارة والمشاريع في نيوزيلندا على تشجيع الشركات النيوزيلندية للمشاركة بالفرص والمناقصات الخاصة بجناح البلاد في إكسبو، بالإضافة إلى مختلف المشاريع الخاصة بالحدث، وذلك عبر تغريدات دورية عبر حسابها الرسمي على تويتر، فضلاً عن ندوات وفعاليات مخصصة للشركات النيوزيلندية للتعريف بآليات المشاركة في إكسبو.

ومن جانبها، عيّنت أستراليا مفوضاً عاماً لمشاركتها في الحدث مع طرح مسابقة لاختيار التصميم الأكثر تميزاً لجناحها، وتعيين لجنة من الخبراء المرموقين لتحديد التصميم الأفضل، وقامت مؤخراً باختيار شركات للتسويق والاتصال المؤسسي لتولي عمليات الترويج والإعلان والعلاقات العامة لمشاركتها في إكسبو.

وتم إنشاء صفحة خاصة بمشاركة بريطانيا في إكسبو على الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية www.gov.uk، ومع أكثر من 7000 متابع، يقوم حساب UKPavilion2020 على تويتر باستعراض أهم الفرص والمناقصات والإعلانات المرتبطة بإكسبو وتوجيهها لمجتمع الأعمال البريطاني.

فيما قامت الهيئة المشرفة على جناح ألمانيا في إكسبو 2020 بإنشاء حساب على تويتر expo2020germany لنشر أهم التطورات والأخبار المرتبطة بالحدث، كما تم إنشاء صفحة خاصة بالجناح الألماني في إكسبو على موقع مركز المعارض «koelnmesse» الذي يتولى الإشراف على الجناح.

كما بادرت غرفة التجارة النمساوية بإطلاق صفحة خاصة بإكسبو 2020 على موقعها الإلكتروني بالتزامن مع حساب خاص على تويتر expoaustria للترويج لجناحها الوطني في الحدث. كما قامت حكومة التشيك بإنشاء موقع بجناحها في إكسبو www.czexpo.com لاستعراض مشاركتها في الحدث.

وحرصت لوكسمبورغ أيضاً على تخصيص موقع إلكتروني خاص بجناحها في الحدث مع عدة حسابات على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن جانبها، قامت «بيغ ثينغز غروب» التي تتولى إدارة مشاركة الولايات المتحدة الأميركية في إكسبو 2020، بإطلاق موقع إلكتروني خاص بالجناح https:/‏/‏pavilion2020.org، وتتولى «بيغ ثينغز غروب» جمع التمويل بالشراكة مع القطاع الخاص، ومن المتوقع أن يستقطب الجناح أكثر من 6 ملايين زائر خلال فترة الحدث، كما تم الإعلان عن مجموعة من الشركاء للجناح ومن ضمنهم جامعة نيويورك أبوظبي.

وفي نفس الإطار، يضم الموقع الإلكتروني الخاص بمشاركة كوريا الجنوبية بإكسبو 2020 https:/‏/‏expo2020-korea.or.kr، معلومات متنوعة عن الحدث والفرص التي يقدمها للشركات الكورية، فضلاً عن المناقصات التي يتم طرحها لتصميم وإنشاء الجناح.

3.5 ملايين متابع على مواقع التواصل الاجتماعي

نجح إكسبو 2020 في استقطاب أعداد كبيرة من المتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث بلغ إجمالي متابعي الحسابات الرسمية للحدث على تويتر وانستغرام وفيسبوك حتى الآن 3452870 متابعاً. وفيما بلغ عدد متابعي صفحة إكسبو على فيسبوك 2225870 متابعاً، استقطب حساب الحدث على تويتر 1010000 متابع بالإضافة إلى 217 ألف متابع على إنستغرام.

وكان شهر يناير من العام الماضي، قد شهد إطلاق أول حملة تسويقية عالمية لإكسبو بعنوان «معاً إلى الأفضل»، واستخدمت الحملة الأيدي كشعار يعبر عن قوة العمل المشترك بين البشر.

تستخدم الحملة ألواناً جريئة مع عشرات الأيدي التي تسعى لتصوير معالم وأشياء يسهل التعرف عليها، مثل برج خليفة والمصباح الكهربائي والأرض وطواحين الهواء.

300 ألف الطاقة الاستيعابية للموقع

تصل الطاقة الاستيعابية للموقع إلى 300 ألف شخص يومياً، بما يعادل ثلاثة أضعاف الطاقة الاستيعابية لاستاد ويمبلي في لندن، ومن المتوقع أن يصل معدل الزوار اليومي 150 ألف زائر يومياً بعد افتتاح فعاليات الحد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً