عبدالله بن زايد: «مدرسة» تبني إنساناً عربياً متسلحاً بالمعرفة

عبدالله بن زايد: «مدرسة» تبني إنساناً عربياً متسلحاً بالمعرفة

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية بإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منصة «مدرسة» للتعليم الإلكتروني الأكبر من نوعها على مستوى العالم العربي التي ستوفر أكثر من خمسة آلاف درس تعليمي…

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية بإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منصة «مدرسة» للتعليم الإلكتروني الأكبر من نوعها على مستوى العالم العربي التي ستوفر أكثر من خمسة آلاف درس تعليمي بالفيديو مجاناً.

مشيراً إلى أن المنصة إسهام كبير من الدولة لصالح الشباب في الإمارات وباقي الدول العربية والجهود الرامية لبناء الإنسان العربي المتقدم والمتسلح بالعلم والمعرفة الذي سيعمل على النهوض بحال وواقع الدول العربية من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والعلمية.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه الاجتماع الـ 28 لمجلس التعليم والموارد البشرية الذي عقد في أبوظبي.

وشدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على أن إطلاق «مدرسة» سيوفر منصة للوصول إلى الصغار والشباب من الفئات الأكثر فقراً في الدول العربية التي يصعب عليها الوصول إلى تعليم جيد يضمن مستقبلاً أفضل لهم ولعائلاتهم، موضحاً أن من شأن هذه المنصة أن تسهم في إيصال المحتوى التعليمي العربي عبر شبكة الإنترنت والمنصات الرقمية التي أصبحت متاحة للجميع بشكل أو بآخر.

حرص

وأكد سموه في بداية الاجتماع حرص قيادة الدولة الرشيدة على توفير كل أشكال الدعم والرعاية لأبنائنا الطلبة من أجل الوصول إلى أعلى مستويات التعليم وليتمكنوا من تحقيق الآمال والطموحات المعقودة عليهم.

وناقش المجلس خلال الاجتماع مجموعة من المواضيع المهمة من بينها سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين في تحفيز القطاع الخاص على التوطين.

استراتيجية

واستعرض معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، أمين عام المجلس، خلال الاجتماع استراتيجية المهارات المتقدمة التي يجرى العمل على إعدادها حالياً وتهدف للتعرف إلى أهم المهارات المتقدمة التي يحتاج إليها سوق العمل بدولة الإمارات.

حضور

وحضر الاجتماع معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة.

كما حضر الاجتماع جاسم محمد بوعتابة الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي والدكتور علي راشد النعيمي رئيس دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي والدكتور عبد الله محمد الكرم مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي ومحمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً