أكاديميون: العلم رمز الاتحاد والعزة والشموخ

أكاديميون: العلم رمز الاتحاد والعزة والشموخ

أكد أكاديميون أن دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المواطنين والمؤسسات والوزارات إلى رفع علم الدولة في الأول من نوفمبر الحادية عشرة صباحاً في وقت واحد يظهر التلاحم والتآزر والوقوف صفاً واحداً من أجل التعبير عن حب الوطن والدفاع عن عزته وشموخه،…

أكد أكاديميون أن دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المواطنين والمؤسسات والوزارات إلى رفع علم الدولة في الأول من نوفمبر الحادية عشرة صباحاً في وقت واحد يظهر التلاحم والتآزر والوقوف صفاً واحداً من أجل التعبير عن حب الوطن والدفاع عن عزته وشموخه، مشيرين إلى أن العلم رمز شموخ الوطن وراية ينضوي تحتها أبناء الإمارات للتعبير عن حب الوطن وعمق الانتماء إليه.

مبادئ الخير

ويرى الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، أن علم الإمارات رمز للاتحاد وكل ما يمثله من جمع لكلمة الإمارات السبع على مبادئ الخير التي أرساها الآباء المؤسسون، موضحاً أنه من خلال الاتحاد نهضت الدولة وتوافرت الخدمات للمواطنين والمقيمين حتى غدت تنافس على المراتب الأولى في التنمية البشرية والاقتصاد ومختلف معايير التنافسية العالمية.

وأضاف إن رفع العلم تجسيد للولاء لدولة الإمارات والوفاء لقادتها وحكومتها والاستعداد لبذل الأرواح للذود عنها، مشيراً إلى أن مشاركة مختلف الدوائر في رفع العلم في وقت واحد إنما هي تجسيد لوحدة الوطن وتوحده خلف القيادة الرشيدة.

التلاحم والتآزر

وأكدت الدكتورة فاطمة الشامسي، نائب المدير للشؤون الإدارية في جامعة السوربون أبوظبي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله يعتبر العلم رمزاً لشموخ الوطن وراية ينضوي تحتها أبناء الإمارات للتعبير عن حب الوطن وعمق الانتماء إليه، مبينة أن سموه يحرص على تعزيز الانتماء وترسيخ حبه في نفوس الأجيال على هذه الأرض الطيبة.

وأشارت إلى أن توجيهات سموه برفع العلم في وقت زمني واحد تأكيد على أهمية التلاحم والتآزر والوقوف صفاً واحداً من أجل التعبير عن حب الوطن والدفاع عن عزته وشموخه من خلال علم الإمارات كرمز للشموخ والعزة كما أن هذه الوقفة الموحدة تؤكد عزم الأجيال على المضي قدماً في الدفاع والذود عن الوطن والمشاركة في بناء نهضته على أسس متينة وراسخة محصنة بالعلم والمعرفة.

رمز الهوية

وقالت الدكتورة سميرة النعيمي نائب مدير جامعة محمد الخامس للشؤون المالية والإدارية: يتجدّد الاحتفاء بيوم العلم كرمز لهويتنا ولعزّة ورفعة وطننا الغالي إمارات المحبة والسلام، موضحة أن الاحتفاء بيوم العلم كل عام يرسّخ مرتكزات تردّدها قلوبنا قبل عقولنا وتحدّد هويتنا.

الحب والولاء

وأكد الدكتور نور الدين العطاطرة، المدير المفوض لجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا الاعتزاز والفخر بالاحتفال سنوياً بيوم العلم لما له من دور في تجسيد الهوية الوطنية والانتماء للقيادة الرشيدة، كما أنه يرسخ أسمى معاني السلام والعدل والتسامح، وتأكيد الحب والولاء وخدمة العلم ورفعته وبذل الروح للحفاظ عليه شامخاً خفاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات.

مفاهيم

وقال الدكتور أحمد العموش عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة الشارقة، إن مناسبة يوم العلم تمثل تجديداً لمشاعر الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة، مشيراً إلى أن العلم هو رمز قيمي ومعنوي يرتبط بمفاهيم مجتمعية وحضارية، ويعبر عن رمز سياسي وحضاري للدولة.

وأكد الدكتور عبدالحق النعيمي نائب مدير جامعة عجمان للتطوير والاتصال، أن رفع العلم في الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس يعزز حب الوطن في نفوس الطلبة، وينمي روح الانتماء لديهم لرمز الدولة.

كما أن رفعه في آن واحد وتاريخ محدد من شأنه أن يعرّف كافة الطلبة الإماراتيين والمقيمين بالقيمة الحقيقية لرفعه وأهميته التاريخية، فهو رمز للسيادة الوطنية، كما أن رفع العلم عالياً خفاقاً يلعب دوراً فاعلاً في تعزيز قيم الوفاء والانتماء للوطن، وتعمق حب الوطن لدى الأجيال.

وقال الدكتور محمد عبد الله البيلي، مدير جامعة الإمارات، إن الاحتفال بيوم العلم في الأول من نوفمبر المقبل، يُعد مناسبة وطنية بامتياز، نجدد فيها الحرص على مضاعفة الجهود، يجدد فيها أبناء الإمارات الولاء لوطنهم وقادتهم، والعمل ليبقى الوطن منارة تضيء نوراً وتقدماً وحضارة لا تعرف الحدود ولا المستحيل، والاحتفاء بهذه المناسبة يُعد واجباً وطنياً يساهم في تعزيز المسؤولية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً