بعد عامين.. العالم في ضيافة الإمارات

بعد عامين.. العالم في ضيافة الإمارات

انطلق أمس السبت، العد التنازلي لعامين، على بدء أضخم فعالية في تاريخ المنطقة، «إكسبو 2020 دبي» العالمي، الذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، حيث أقيمت احتفالية مبهرة بهذه المناسبة في حديقة برج خليفة مساء أمس، بمشاركة آلاف المواطنين والمقيمين والزوار، وسط أجواء محفزة على المشاركة في مسيرة التحضيرات والاستعدادات للترحيب بالدول والمنظمات والزوار …

emaratyah

انطلق أمس السبت، العد التنازلي لعامين، على بدء أضخم فعالية في تاريخ المنطقة، «إكسبو 2020 دبي» العالمي، الذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، حيث أقيمت احتفالية مبهرة بهذه المناسبة في حديقة برج خليفة مساء أمس، بمشاركة آلاف المواطنين والمقيمين والزوار، وسط أجواء محفزة على المشاركة في مسيرة التحضيرات والاستعدادات للترحيب بالدول والمنظمات والزوار في 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.
ورحب فريق «إكسبو دبي» بالمشاركين، وشارك الجميع في اللحظة المهمة في تاريخ المنطقة، وفي أجواء جسدت التلاحم المجتمعي في دولة الإمارات، احتشد زوار من مختلف المشارب والجنسيات والفئات العمرية ليشهدوا احتفالاً يقدم إطلالة بسيطة على عالم واسع من الابتكار والإبداع والتعاضد الثقافي والفكري، عالم يسعى إلى بناء مستقبل زاهر لجميع البلدان وجميع الناس.
واستمتع الحضور بالفعاليات التي حفزت على المشاركة في مسيرة التحضيرات والاستعدادات للترحيب بالدول والمنظمات والعمل المشترك، وتعرف الحضور على الأسباب الكثيرة التي تنبع منها أهمية إكسبو 2020 دبي، كما تضمن الحفل فقرات نالت استحسان جميع الزوار من أفراد وعائلات، كما تجولوا في خمس مناطق تمثل كلٌ منها جزءاً من تجربة إكسبو 2020 دبي، واستمتعوا بالفقرات الموسيقية والعروض العالمية، واستقبلت منصة المتطوعين في حديقة البرج الكثير من طلبات التطوع في إكسبو 2020 دبي.
وتفاعل الحضور بالعد التنازلي وعروض الليزر على برج خليفة، وعلت الفرحة الوجوه مع تراقص نافورة دبي.

تقدم ملحوظ

وتسير العمليات وفق الجدول المحدد لها، ويتواصل تحقيق تقدم ملحوظ في 6 مجالات أساسية تشمل، المشاركات الدولية، والشراكات التجارية، وتجهيز الموقع وتسليمه، والأثر الاقتصادي، والاجتماعي، والإرث.
وتؤدي الشراكات التي وقعت دوراً محورياً في التحضير، وإنجاح إقامته ودعم الإرث الذي سيتركه، كما تشهد العمليات الإنشائية في الوقت الحاضر تقدماً ملحوظاً في مناطق الموضوعات الثلاثة التي تشكل القلب النابض لموقع إكسبو. واختتمت مرحلة وضع الأساسات، ويتواصل بروز المباني فوق مستوى الأرض، وقد اكتملت الآن جميع الأعمال الخرسانية لمناطق الموضوعات، حيث تم صب نحو 243000 متر مكعب من الخرسانة، وتركيب الواجهات، والأعمال الكهربائية والسباكة.

مستقبل العالم

وبينما يشكل الشباب مستقبل العالم، تعد المنطقة من أغنى المناطق بالشباب حول العالم، وفي هذا الإطار، يواصل برنامج إكسبو للمدارس في إكسبو 2020 دبي، المضي قدماً في أحد البرامج الرامية إلى تعزيز مستويات التواصل بين المدارس والمعلمين في مختلف أنحاء دولة الإمارات.
وعبر مبادرات متنوعة، مثل الجولات التعريفية، تمكن برنامج إكسبو للمدارس من الوصول إلى 41 ألف طالب من 620 مدرسة في الدولة، ونأمل بالوصول إلى عدد أكبر هذا العام. وتعاون البرنامج، كذلك، مع 800 معلم، لمناقشة كيف يمكنهم تعريف طلابهم على نحو أفضل بمعارض إكسبو الدولية، وأهميتها لتنمية البشرية.
كما بدأ إكسبو 2020 دبي، بحثه عن متطوعين يصل عددهم إلى 30 ألفاً، سيستقبلون ملايين الزوار، ويمثلون واجهته أمام العالم.
وبعد ختام إكسبو 2020 دبي، ستواصل روحه وإنجازاته تأثيراتها الإيجابية الملموسة والمستدامة في الإنسانية، بالنسبة للأجيال المقبلة، ولطالما شكّل هذا الإرث جزءاً أساسياً من خططنا المتعلقة بتنظيم الحدث. وخلال سبتمبر 2017، كشف النقاب عن خطط متميزة خاصة بمشروع «دستركت 2020»، التي ستضمن استمرار العمل في موقع إكسبو 2020 دبي، ليشكل تجربة عمرانية غنية تواكب أحدث توجهات أنماط الحياة العصرية المتمثلة بالمزج بين العمل والترفيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً