أمطار غزيرة على مناطق بالدولة.. وتحذير من الانزلاقات


عود الحزم

أمطار غزيرة على مناطق بالدولة.. وتحذير من الانزلاقات

شهدت أمس عدد من مناطق الدولة سقوط أمطار غزيرة ومتوسطة أدت إلى جريان الأودية وامتلاء بعض السدود، علاوة على تساقط البرد في الفقع والبحايص ومليحة والمدام ووادي سيح الباحة ومسافي ووادي الخليبية وطريق دبا ـ مسافي ووادي طيبة، وكانت خفيفة إلى متوسطة في مزيد بالعين والمدام بالشارقة ومردف بدبي والذيد بالشارقة وأم…

شهدت أمس عدد من مناطق الدولة سقوط أمطار غزيرة ومتوسطة أدت إلى جريان الأودية وامتلاء بعض السدود، علاوة على تساقط البرد في الفقع والبحايص ومليحة والمدام ووادي سيح الباحة ومسافي ووادي الخليبية وطريق دبا ـ مسافي ووادي طيبة، وكانت خفيفة إلى متوسطة في مزيد بالعين والمدام بالشارقة ومردف بدبي والذيد بالشارقة وأم القيوين.

وأشار المركز الوطني إلى أن كميات الأمطار التي سجلت في مسافي بلغت 46.2 ملم وأقل من 1 ملم في جبل حفيت ومربح والفقع.

وأكد المركز الوطني للأرصاد الجوية أن حالة عدم الاستقرار النسبي التي تشهدها الدولة ناتجة عن وجود امتداد منخفض البحر الأحمر السطحي الذي يعمل على تلاقي الرياح الشمالية والشرقية مع الرياح الجنوبية الشرقية المحملة ببخار الماء على الدولة لتعمل على تشكل السحب وسقوط أمطار مختلفة الشدة في مناطق متفرقة تتخللها السحب الركامية مصحوبة بالبرق أحياناً.

واستمر الطقس يوم أمس غائماً جزئياً مع تشكل السحب الركامية والرعدية وسقوط أمطار شرقاً وشمالاً وكانت الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة ونشطة أحياناً عملت على إثارة الغبار والأتربة وخاصة مع تواجد السحب، والبحر متوسط الموج في الخليج العربي ومتوسط في بحر عُمان.

ومع استمرار تشكل السحب الركامية والرعدية وهطول الأمطار الغزيرة والمتوسطة على مناطق متفرقة من الدولة أمس، دعا المركز الوطني للأرصاد إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في حال هطول الأمطار خشية الانزلاقات وكذلك لتدني الرؤية الأفقية بسبب الغبار والأتربة المثارة، كما نصح بتجنب أماكن تجمع المياه وجريان الأودية بسبب الأمطار الغزيرة.

ويتوقع المركز الوطني أن يكون طقس اليوم الأحد غائماً جزئياً مع فرصة لتكون السحب الركامية شرقاً، والرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، تنشط أحياناً شرقاً مثيرة للغبار، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عُمان.

رأس الخيمة

وساهم تدفق مياه الأمطار التي تشهدها المناطق الجنوبية في رأس الخيمة على المناطق المتصلة بقمم الجبال والأودية والشعاب برفع منسوب المياه المحتجزة في السدود ورفع الطاقة التخزينية من المياه الجوفية الأرضية بمختلف المناطق.

وواصلت الأمطار أمس هطولها على بعض المناطق الجنوبية في رأس الخيمة، مصحوبة بانخفاض كبير في درجات الحرارة.

وأكد مواطنون في تلك المناطق أنها ستعود عليهم بالفائدة وخاصة مربي الماشية وأصحاب المزارع المنتجة للخضراوات المحلية، بالإضافة لارتفاع أعداد الأفواج السياحية والعائلية التي أمضت اليومين الماضيين فيها وخيمت في ربوع المناطق المفتوحة والجبلية.

واستقبلت حديقة سد وادي شوكة في المناطق الجنوبية العائلات من المواطنين والمقيمين للاستمتاع بالأجواء الطبيعية التي تحظى بها منطقة السد والتي تضم الحديقة الخضراء وبحيرة السد والطيور التي تعوم على مياه السد، ويمثل سد شوكة والسدود الأخرى المنتشرة بالمناطق الجنوبية فرصة رائعة للاستجمام في ظل انخفاض درجات الحرارة ومشاهدة جريان الشعاب والأودية الجبلية المؤدية لتلك السدود.

وأكد أحمد حمد الشحي مستشار الخدمات العامة بدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة «رئيس لجنة الطوارئ»، أن فرق الطوارئ وبالتعاون مع مؤسسة إدارة المخلفات في دائرة الخدمات العامة واصلت خلال اليومين الماضيين إزالة المخلفات عن الطرق الرئيسة، كما تعاملت مع كميات الأمطار الكبيرة التي شهدتها المناطق الجنوبية في الإمارة، حيث يتم تدعيم فرع الدائرة في منطقة شوكة بالمناطق الجنوبية بعدد من المضخات وصهاريج شفط المياه والآليات الكبيرة لفتح الطرق.

وأشار إلى أن فرق الطوارئ استجابت لجميع البلاغات التي تلقتها غرفة العمليات بالدائرة، نتيجة للخطط والمشاريع المنفذة التي أنجزتها الدائرة استعداداً لفصل الشتاء لتغطية مختلف مناطق الإمارة، حيث نجحت تلك الخطط والمشاريع في تصريف كميات الأمطار التي شهدتها منطقة المنيعي بعد إنجاز شبكة العبارات الجديدة لتحويل تلك المياه إلى المناطق المنخفضة والاستفادة منها في رفع منسوب المياه الجوفية والتي تخدم أصحاب المزارع في تلك المناطق.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً