فتح: حماس تلهث وراء مفاوضات مع إسرائيل


عود الحزم

فتح: حماس تلهث وراء مفاوضات مع إسرائيل

أتهمت حركة فتح، اليوم السبت، حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة “باللهث وراء تهدئة مع إسرائيل”، على حساب المصالحة الفلسطينية، وخيار الوحدة الوطنية، مطالبة حماس بالعودة للإجماع الوطني وعدم حرف مسيرات العودة عن مسارها. وقال الناطق باسم فتح، عاطف أبوسيف، إن “حماس تصر على خطف مصير قطاع غزة، وتتمسك بالانقسام بطريقة مريبة ضاربة عرض الحائط كل الجهود التي …

 (أرشيف)


أتهمت حركة فتح، اليوم السبت، حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة “باللهث وراء تهدئة مع إسرائيل”، على حساب المصالحة الفلسطينية، وخيار الوحدة الوطنية، مطالبة حماس بالعودة للإجماع الوطني وعدم حرف مسيرات العودة عن مسارها.

وقال الناطق باسم فتح، عاطف أبوسيف، إن “حماس تصر على خطف مصير قطاع غزة، وتتمسك بالانقسام بطريقة مريبة ضاربة عرض الحائط كل الجهود التي تسعى لإنهائه، مفشلة كل الجهود الهادفة لإعادة اللحمة والوحدة الوطنية”، على حد تعبيره.

وأضاف، أن “إصرار حماس على عدم إطلاق سراح الوحدة الوطنية الحبيسة في سجون انقلابها منذ ما يزيد عن 11عاماً، يتطلب موقفاً وطنياً حازماً أمام هذا الرفض الحمساوي لإنهاء الانقسام”.

وتابع الناطق باسم فتح، أنه “في الوقت الذي تقاوم فيه القيادة الفلسطينية بحزم وشجاعة المخططات لتصفية القضية الفلسطينية، فإن حماس تفتح الأبواب على مصرعيها من أجل أن تمر الصفقة، دون أن تتورع عن استخدام تضحيات الشعب الفلسطيني، وبطولاته في مسيرات العودة من أجل ذلك”.

واتهم أبوسيف، حماس، بتحويل مسيرات العودة إلى مسيرات تفاوضية مع دولة الاحتلال، مضيفاً، أن “خطف المسيرات وتطويعها أجندات حزبية ولتعزيز فصل غزة وكينونتها، الأمر الذي يتوجب موقفاً وطنياً حازماً من الكل الوطني”.

ودعا الناطق باسم فتح، حركة حماس، للعودة إلى الإجماع الوطني، والسعي لرفع يدها عن الانقسام حتى يسقط وينهار، وتعود الوحدة الوطنية، بدلاً من السعي وراء مفاوضات مع دولة الاحتلال، ومقايضة تضحيات الشعب الفلسطيني في مسيرة العود”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً