د.علي بن تميم: السعودية ستنتصر على كل المتربصين


عود الحزم

د.علي بن تميم: السعودية ستنتصر على كل المتربصين

قال مدير عام أبوظبي للإعلام، رئيس تحرير موقع 24 الإخباري، الدكتور علي بن تميم، “إنه أولاً وأخيراً وبصرف النظر عن نتائج التحقيقات في قضية الصحفي المواطن السعودي، جمال خاشقجي، فإن الحملة الشرسة ضد المملكة السعودية، والتي يقودها تنظيم الحمدين والإسلام السياسي وينفق عليها الملايين، تتطلب منا اليوم كما دوماً الوقوف مع المملكة قلباً وقالباً، وكلنا ثقة…

مدير عام أبوظبي للإعلام د. علي بن تميم (أرشيف)


قال مدير عام أبوظبي للإعلام، رئيس تحرير موقع 24 الإخباري، الدكتور علي بن تميم، “إنه أولاً وأخيراً وبصرف النظر عن نتائج التحقيقات في قضية الصحفي المواطن السعودي، جمال خاشقجي، فإن الحملة الشرسة ضد المملكة السعودية، والتي يقودها تنظيم الحمدين والإسلام السياسي وينفق عليها الملايين، تتطلب منا اليوم كما دوماً الوقوف مع المملكة قلباً وقالباً، وكلنا ثقة بأنها ستخرج أقوى وستنتصر على كل الخونة والمرجفين والمتربصين”.

وقال في سلسلة تغريدات عبر تويتر “يحسب تنظيم الحمدين وعصابة المطبّلين والمرتزقة من شراذم الإخوان الإرهابي والإسلام السياسي المتهالك، أنهم بقضية خاشقجي يستطيعون غسل أيديهم وضمائرهم من دماء مئات آلاف الأبرياء التي سُفكت على مذبح شهوتهم للسلطة والعنف والمال.. رهانهم بالأمس كان خاسراً، واليوم وغداً سيظل خاسراً”.

وأضاف “إذ ننشد جميعاً وفي طليعتنا المملكة، العدالة في قضية جمال خاشقجي، فإن هذا لا ينفي المطالبة بالعدالة لكل الأبرياء الذين سقطوا ضحايا لمشاريع الفوضى والدم والدمار في المنطقة، وسجل تنظيم الحمدين في سوريا ودوره في الفتنة الفلسطينية، كافيان للدلالة على خبث مشروعه وعمق مؤامرته على المنطقة”.

وأوضح أنهُ “رغم الماكينة الإعلامية، وكل الأموال المهدورة، فإن الشعوب العربية هي التي أسقطت الإسلام السياسي واقتلعته من جذوره، ولن تقع هذه الشعوب مجدداً في براثن مرشدي الفتن والظلمة.. لأنها اختارت طريقها نحو المستقبل والأمل والاستقرار، ولن تحيد عنه بفعل تنظيم حمدين من هنا و(جزيرة) من هناك”.

وختم بن تميم تغريداته بالقول: “مع مملكة العدل السعودية أبد الدهر، مهما تكالب المتكالبون، وتآمر المتآمرون، وكذب الكاذبون، وافترى المفترون، وتوهم الواهمون”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً