أزمة جديدة في العلاقات الأمريكية المكسيكية


عود الحزم

أزمة جديدة في العلاقات الأمريكية المكسيكية

حاول العشرات من سكان هندوراس اختراق الحدود بين غواتيمالا والمكسيك في طريقهم نحو الولايات المتحدة، في حين حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من أن الولايات المتحدة والمكسيك على وشك الوصول إلى أزمة بسبب الهجرة غير المشروعة. وقال بومبيو في مكسيكو سيتي أمس الجمعة، قبيل قليل من اقتحام قافلة من المهاجرين للحدود “لقد وصلنا بسرعة…

مهاجرون إلى الولايات المتحدة (أرشيف)


حاول العشرات من سكان هندوراس اختراق الحدود بين غواتيمالا والمكسيك في طريقهم نحو الولايات المتحدة، في حين حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من أن الولايات المتحدة والمكسيك على وشك الوصول إلى أزمة بسبب الهجرة غير المشروعة.

وقال بومبيو في مكسيكو سيتي أمس الجمعة، قبيل قليل من اقتحام قافلة من المهاجرين للحدود “لقد وصلنا بسرعة إلى نقطة تبدو وكأنها لحظة انفجار أزمة”، ولم يتضح بعد عدد المهاجرين الذين غادروا شمالي هندوراس قبل 6 أيام.

وقدرت السلطات المكسيكية أن العدد الإجمالي للمشاركين في القافلة يبلغ 3000 شخص، لكن الصحفيين المحليين قالوا إن أكثر من 4000 شخص تجمعوا على الحدود.

ودمر المهاجرون سياجاً أمنياً وتمكنوا من دخول الجسر فوق النهر الذي يفصل بين بلدة تيكون أومان الحدودية الغواتيمالية، وبين سيوداد هيدالجو في المكسيك، وتمكن البعض من دخول المكسيك، لكن الشرطة منعت الآخرين.

وأصيب بعض المهاجرين في الاضطرابات، وقام البعض بإلقاء الحجارة على الشرطة، بينما قفز آخرون إلى النهر للعبور سباحة، واستخدمت الشرطة مكبرات الصوت لتطلب من المهاجرين الامتناع عن اللجوء للعنف.

وقال قائد الشرطة المكسيكية مانليتش كاستيا لمحطة التلفزيون فورو التلفزيونية إن “الشرطة تمكنت من منع المهاجرين من اللجوء للعنف وأنه سيكون هناك الآن دخول منظم إلى البلاد”، ثم سمحت السلطات المكسيكية لعشرات النساء والأطفال بعبور الحدود.

ويتوجه المهاجرون صوب الولايات المتحدة، رغم أن بعضهم يريد البقاء في المكسيك، وفي غضون ذلك، استخدمت شرطة هندوراس الهراوات والغاز المسيل للدموع ضد مجموعة جديدة من المهاجرين كانت تحاول عبور الحدود إلى غواتيمالا عند نقطة أجوا كالينتي الحدودية من أجل الانضمام إلى القافلة.

ومع ذلك تمكن بعض المهاجرين من العبور إلى غواتيمالا، وقالت إحدى المهاجرات وتدعى جوسلين كاستيلانوز للنشرة الإخبارية لمحطة تلفزيون (هوي ميسمو): “تحملت المخاطرة لأنه في هذا البلد لا يمكن فعل شيء، ولا يوجد عمل وإذا كان هناك عمل فالرواتب متدنية”.

وقال مايك بومبيو إن “أعداداً قياسية من المهاجرين تتجه إلى الولايات المتحدة”، وشدد على أهمية وقف هذا التدفق قبل وصوله إلى الحدود الأمريكية، وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المكسيكي لويس فيديغاري في مكسيكو سيتي أنه “يتعين على المكسيك اتخاذ قرار سيادي حول كيفية التعامل مع الوضع”.

وأضاف أن “المكسيك بصدد تعريف سياسة الهجرة فيها”، وشدد على ضرورة التعامل مع الأسباب الأساسية لهروب سكان أمريكا الوسطى، قائلاً إن “المكسيك ستطبق تشريع الهجرة دائماً بطريقة إنسانية”.

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول أمس الخميس بإرسال قوات إلى الحدود لوقف ما أسماه “هجمة” مهاجرين.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً