غضب في جنوب أفريقيا تجاه تميم


عود الحزم

غضب في جنوب أفريقيا تجاه تميم

ذكرت صحيفة «ميل آند غارديان» الجنوب أفريقية أن العلاقات الدبلوماسية بين جنوب أفريقيا وقطر متوترة في أعقاب قرار أمير قطر، تميم بن حمد، لقاء الرئيس السابق جاكوب زوما، الشهر الماضي، رغم رغبة البلاد في عدم إتمام الأمر. وقالت مصادر للصحيفة إن وزارة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب أفريقية غير راضية عن اللقاء، الذي يقال إنه جرى…

ذكرت صحيفة «ميل آند غارديان» الجنوب أفريقية أن العلاقات الدبلوماسية بين جنوب أفريقيا وقطر متوترة في أعقاب قرار أمير قطر، تميم بن حمد، لقاء الرئيس السابق جاكوب زوما، الشهر الماضي، رغم رغبة البلاد في عدم إتمام الأمر. وقالت مصادر للصحيفة إن وزارة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب أفريقية غير راضية عن اللقاء، الذي يقال إنه جرى بناء على توصية من مانديلا مانديلا الحفيد الأكبر لنيلسون مانديلا. وأشارت الصحيفة الأفريقية إلى أن مانديلا، الذي كان موجوداً في الدوحة من أجل حدث ثقافي تستضيفه سفارة جنوب أفريقيا، التقى أمير قطر قبل فترة قصيرة على اللقاء بين الأخير وزوما، لافتة إلى أنه خلال المحادثة يقال إن مانديلا شجع إتمام اللقاء مع زوما.

لكن مانديلا نفى الأمر، قائلاً: «ذهبت من أجل تطوير مكان ميلاد نيلسون مانديلا (مفيزو) والقمة الأفريقية التي ستنعقد في نوفمبر. ذهبت إلى هناك بصفتي رئيس البيت الملكي لمانديلا لتقديم العائلة الملكية له»، مشيراً إلى أن أمير قطر كان مهتماً بلقائه، وطلب منه لقاء شقيقته التي تترأس مؤسسة قطر. وأوضح مانديلا أنه طلب منه الاحتفال بيوم التراث لجنوب أفريقيا في سفارة البلاد في قطر، قائلاً: «لم ألتقِ الرئيس زوما في قطر. لم أره، ولم أعلم حتى أنه كان هناك، حتى عدت إلى جنوب أفريقيا حينها علمت أنه ذهب».

دور

وقال مسؤول حكومي بارز إن مجتمع الاستخبارات في جنوب أفريقيا كان «غير مرتاح» حيال الدور الذي لعبه مانديلا، لافتاً إلى أنه يتوجب الآن العمل على التحقق من الأسباب الحقيقية أو الغرض وراء الزيارة، «والأمر الذي من المهم التأكد منه هو ما إذا كان جاكوب زوما انتهك أي بروتوكول».

كانت صحيفة جنوب أفريقية ذكرت أن رئيس جنوب أفريقيا السابق زوما أجرى زيارة سرية إلى الدوحة للقاء أمير قطر في وقت سابق من الأسبوع الجاري لتلقي الأموال للإطاحة بالرئيس الحالي، بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام المحلية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً