ليبيا ترفض خطة أوروبية


عود الحزم

ليبيا ترفض خطة أوروبية

قال وزير الخارجية الليبي، إن بلاده تعترض على خطة عرضها الاتحاد الأوروبي لفتح مراكز لدراسة حالات المهاجرين على أراضيها.

قال وزير الخارجية الليبي، إن بلاده تعترض على خطة عرضها الاتحاد الأوروبي لفتح مراكز لدراسة حالات المهاجرين على أراضيها.

وأعد الخطة قادة الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي، بعدما طالبت إيطاليا بتشديد المراقبة على الهجرة. وقال وزير الخارجية الليبي، محمد الطاهر سيالة لصحيفة نمساوية، إن جميع دول شمال أفريقيا ترفض هذه الفكرة. وأضاف، إن ليبيا تعمل بدلاً من ذلك مع جيرانها الجنوبيين على تعزيز الحدود المشتركة.

وذكر أن نحو 30 ألف مهاجر محتجزون في مراكز في ليبيا. وقال، إن حكومة بلاده تعمل مع الاتحاد الأوروبي لإعادة المهاجرين إلى بلدانهم، لكنه أضاف، «للأسف، بعض هذه البلدان، وأغلبها في غرب أفريقيا، ترفض استقبالهم».

وتقضي الخطة بأن يُمنح الذين لا تتوافر فيهم شروط اللجوء مساعدات للاستقرار في بلدانهم، وتهدف إلى القضاء على نشاط تهريب المهاجرين من قبل عصابات. وجاءت الخطوة نتيجة شكاوى تقدمت بها إيطاليا، التي تستقبل سواحلها أغلب موجات المهاجرين من الدول الأفريقية الذين يصلون إليها عبر البحر هرباً من الفقر والعنف.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً