البحرين: السعودية على الجادة الصحيحة


عود الحزم

البحرين: السعودية على الجادة الصحيحة

شبّه وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، الهجوم على المملكة إعلامياً بسبب حادثة اختفاء السعودي جمال خاشقجي بـ«تسونامي»، مشيراً إلى أن هناك دروساً حدثت لا بد من الاستفادة منها، وقال في مقابلة على شاشة «MBC»: ما يصح إلا الصحيح، والسعودية على الجادة الصحيحة بسياستها، والمسألة ستنتهي قريباً.

شبّه وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، الهجوم على المملكة إعلامياً بسبب حادثة اختفاء السعودي جمال خاشقجي بـ«تسونامي»، مشيراً إلى أن هناك دروساً حدثت لا بد من الاستفادة منها، وقال في مقابلة على شاشة «MBC»: ما يصح إلا الصحيح، والسعودية على الجادة الصحيحة بسياستها، والمسألة ستنتهي قريباً.

وأضاف وزير الخارجية البحريني أن ما تعرضت له السعودية هو هجمة إعلامية ممنهجة لا تأتي إلا من حاقد وفرح بهذه الأزمات، وكان يحضر لها مسبقاً، داعياً إلى ضرورة الوحدة والتحضير لصد أي هجمات مستقبلية. وقال: «قرأت تعامل قناة «الجزيرة» مع اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بالفرحان والمسرور بالإساءة للمملكة العربية السعودية»، وأضاف: «في البداية اختلقوا الكثير من الحكايات المرتبطة بالأخ خاشقجي الذي أعرفه شخصياً وأتمنى له كل خير، وكذبوا وغردوا ثم حذفوا حتى أخبرهم محامٍ أن ذلك سيورطكم قانونياً ثم تغيرت لهجتهم إلى نسب ذلك إلى مسؤول تركي أو مصدر تركي»، مؤكداً أن كل ذلك هدفه الإضرار بصورة المملكة وليس هم فقط، لاحظنا مغرضين كثيرين أساؤوا للمملكة في هجمة منظمة، لم تبدأ من حادث بسيط ثم تطورت، ونفسر أنهم عملوا كل شيء قبل أن يصل بيان المملكة ومكالمة خادم الحرمين الشريفين مع الرئيس التركي.

وأكد أن المملكة تعاملت مع الموضوع بكل مسؤولية بقولها: «إن كان العالم يريد الحقيقة فنحن أولى بهذه الحقيقة»، وهذه هي السياسة السعودية المعروفة، وأشبّه ذلك بالهجمة على البحرين عام 2013، ونحن نقف مع المملكة ونعرف من هي المملكة وسياستها ونهجها منذ تأسيسها.

وألقى الوزير باللوم على السياسيين، قائلاً: أنا ألوم السياسيين الغربيين أنهم تسرعوا في هذه القضية. والدبلوماسيون ليسوا محصنين، وهناك حلفاء فاجؤونا أن مصادرهم وكالات غير صادقة، ومنصات إعلامية ملفقة، حتى أخبرتهم استخباراتهم بعدم المصداقية، ولا أرى أن ذلك سيستمر لأنهم سيتراجعون.

وعن الدروس المستفادة من هذه الأزمة، قال: الاستهداف الذي تم على المملكة نعرف أن له نهاية، والصحيح أن المملكة على الجادة الصحيحة، ويجب أن نكون مستعدين لمثل هذه المواقف، والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، ويجب ألا يكون لدينا ردة فعل سريعة، ويصعب على الدول التعامل مع الحدث من أول يومين مثل ثبات المملكة.

وشدد وزير الخارجية البحريني على أن الاستهداف الذي تواجهه السعودية يأتي بسبب تطور المملكة على كل المجالات والأصعدة التي تبني السعودية الجديدة، وهذه الدروس المستفادة من الحادثة، وقال لا يساورني قلق تجاه الخليج، وأقول دائماً الحمد لله أن الأحداث وقعت الآن ولم تقع مستقبلاً، لأننا الآن قادرون على مواجهتها، لأنها نواة العمل ضد أي أخطاء وتدخل واحتلال، واستقرار المنطقة والحياة الكريمة للشعوب لن نشاور فيه، ومن هنا سيحترمنا العالم، وأي تردد الآن يجب أن نرميه خلفنا.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً