خدمة الفتاوى وحساب الزكاة عبر «واتس أب» تجريبياً


عود الحزم

خدمة الفتاوى وحساب الزكاة عبر «واتس أب» تجريبياً

كشف عبدالله بن عقيدة المهيري، أمين عام صندوق الزكاة، ل«الخليج» عن إطلاق منصة إلكترونية ذكية لتقديم خدمات التوعية لمتعاملي الصندوق، عبر تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس أب»، مشيراً إلى أن هذه الخدمة تأتي انطلاقاً من رؤية الإمارات 2021 وتوجهات الحكومة الاتحادية في رفد المجتمع بقنوات جديدة لتقديم خدماتها للمتعاملين، وترجمة للرؤية العصرية للصندوق لفريضة شرعية، والسعي إلى الاستثمار…

emaratyah

كشف عبدالله بن عقيدة المهيري، أمين عام صندوق الزكاة، ل«الخليج» عن إطلاق منصة إلكترونية ذكية لتقديم خدمات التوعية لمتعاملي الصندوق، عبر تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس أب»، مشيراً إلى أن هذه الخدمة تأتي انطلاقاً من رؤية الإمارات 2021 وتوجهات الحكومة الاتحادية في رفد المجتمع بقنوات جديدة لتقديم خدماتها للمتعاملين، وترجمة للرؤية العصرية للصندوق لفريضة شرعية، والسعي إلى الاستثمار في قنوات التواصل الاجتماعي لإطلاق قنوات جديدة غير مسبوقة لتقديم خدمات مبتكرة للمجتمع.
قال إن الخدمة الجديدة التي أطلقت «تجريبياً» بعد أن تم اعتماد مرحلتها التأسيسية في 4 أكتوبر/‏ تشرين الأول الجاري، تهدف إلى التوعية بالزكاة من خلال تقديم خدمات عدة، منها خدمة فتاوى وحساب الزكاة، والرد على الاستفسارات، وتسهيل التواصل مع المتعاملين الحاليين، والجدد، وتسويق خدمات الصندوق، وجميعها تصب في مصلحة تحقيق الهدف الاستراتيجي الأول لصندوق الزكاة، وهو تعزيز وعي المجتمع بفريضة الزكاة، وتنمية واستدامة الموارد المالية.
وأكد المهيري أن المشروع ليس له أية تكلفة في الوقت الحالي، وتطبيقه مجاني، سواء من جهة متلقي الخدمة المشترك في تطبيق «واتس أب»، أو على مستوى صندوق الزكاة، مشيراً إلى أن الخدمة الجديدة يستخدمها حالياً اكثر من 10 ملايين جهة قطاع أعمال على مستوى العالم، وقد قيّم المستفيدون الحاليون من منصة «واتس أب للأعمال»، الخدمة ب4.4 وهو مؤشر جيد، يشكل لنا دافعاً لخوض تجربة تقديم الخدمة من خلال هذه المنصة.
وأضاف، أن هناك العديد من الفرص والمكتسبات التي سيجنيها الصندوق من خلال تفعيل هذه القناة، منها تلبية توجهات الحكومة في التحول الإلكتروني والذكي في تقديم الخدمات، وتعزيز دور صندوق الزكاة الريادي في هذا المجال، كما أن الخدمة ستعزز من نتائج سعادة المتعاملين، وجودة الخدمة المقدمة لهم، وتسهيل الوصول إلى شرائح جديد ة من المتعاملين، وبالأخص شريحة الشباب.
وأوضح أمين عام صندوق الزكاة، أن المشروع الجديد يتطلب أن يكون لدى متلقي الخدمة تطبيق «واتس أب» على هاتفه الذكي، لكي يستطيع الوصول إلى قناة تقديم الخدمة من خلال الدردشة، من جانب آخر، أتاح التطبيق إنشاء صفحة للصندوق على الواتس أب، تتضمن بياناته الأساسية، كما يوفر التطبيق خاصية الرد الآلي والرسائل الترحيبية والاعتذار عن الرد في أوقات الإجازات، والعطل الرسمية، أما من جانب صندوق الزكاة فيتطلب فقط توفر تطبيق «واتس أب للأعمال»، وهو «إصدار خاص متاح حالياً على تطبيق «جوجل» في الأجهزة العاملة بنظام الأندرويد»، مشيراً إلى أن الصندوق قد فتح حساباً رسمياً في هذا التطبيق، وباشر فترته التجريبية بتقديم خدماته، كما تم تخصيص موظفين لتلقي طلبات الفتوى، وحساب الزكاة، والرد على الاستفسارات التي تتعلق بفريضة الزكاة وصندوق الزكاة.
وقال: لا توجد حالياً أية تحديات تعيق تفعيل الخدمة بقدر ما أن هناك فرصاً للصندوق من خلال إطلاق هذه القناة، تتمثل في تبني توجهات الحكومة فيما يخص الحكومة الإلكترونية والذكية، وتعزيز ريادة الصندوق في المجال الإلكتروني والذكي، وتعزيز سعادة المتعاملين وجودة الخدمة المقدمة، إضافة إلى تسهيل الوصول إلى شرائح جديدة من المتعاملين وبالأخص شريحة الشباب، أما بعد تفعيل الخدمة، فمن المتوقع انه سيتطلب تبني منصة «واتس أب» لتقديم الخدمة، موارد بشرية إضافية لتلبية الارتفاع في حجم الطلب على الخدمات المتوقعة.
ودعا المهيري، إلى مشاركة الجمهور، من خلال تجريب الخدمة، وتزويد الصندوق بالآراء والانطباعات حولها، من خلال البوابة الرسمية لحكومة الإمارات «شاركنا/‏ مشورات» تحت عنوان قناة جديدة لخدمة الفتاوى وحساب الزكاة على تطبيق واتس أب، والاستجابة مع استطلاع الرأي المضمن في الصفحة، ليتمكن الصندوق من تحسين وتطوير الخدمة بما يتلاءم مع رغباتهم، ومن ثم انطلاقها رسمياً قريباً، معرباً عن شكره للقائمين على هذه البوابة «شارك. إمارات» في إتاحتهم إشراك أفراد المجتمع في تصميم وتقييم الخدمات والتجاوب مع استطلاعات الرأي المقدمة لهم.
يذكر أن الخدمة الجديدة مفعلة حالياً «تجريبياً» ومتاحة خلال أوقات الدوام الرسمي من الأحد إلى الخميس من الساعة 08:00 صباحاً وحتى 2:00 ظهراً.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً