مراكز الخدمة في دبي تشهد الأحد تحوّلاً رقمياً كاملاً لمدة أسبوع

مراكز الخدمة في دبي تشهد الأحد تحوّلاً رقمياً كاملاً لمدة أسبوع

تستعدّ دبي لانطلاق حملة واسعة يوم الأحد 21 أكتوبر ولمدة أسبوع، لتعزيز مسيرة التحوّل نحو القنوات الذكية في إنجاز المعاملات الحكومية، وفق توجيهات القيادة الرشيدة، الرامية إلى إكمال التحوّل الذكي في العام 2021، الذي سيشهد آخر معاملة ورقية حكومية في الإمارة.

تستعدّ دبي لانطلاق حملة واسعة يوم الأحد 21 أكتوبر ولمدة أسبوع، لتعزيز مسيرة التحوّل نحو القنوات الذكية في إنجاز المعاملات الحكومية، وفق توجيهات القيادة الرشيدة، الرامية إلى إكمال التحوّل الذكي في العام 2021، الذي سيشهد آخر معاملة ورقية حكومية في الإمارة.

وجدّدت دائرة المالية بحكومة دبي جهودها في هذا السياق ووسعتها بالإعلان قبل أسبوعين عن إطلاق مبادرة “أسبوع بلا مراكز خدمة”، التي يُنتظر أن تحقق خلال الأسبوع المقبل، بين 21 و25 أكتوبر الجاري، وبمشاركة 40 جهة، نقلة نوعية لافتة في مسيرة التحوّل الذكي، بعد النجاح الكبير الذي أحرزته في دورتها الأولى العام الماضي عندما نُظّمت المبادرة ليوم واحد، بعد اعتمادها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وترمي مبادرة “مالية دبي” إلى بناء ثقافة الرقمنة، تشجيعاً للمتعاملين على تغيير سلوكهم في إجراء المعاملات الحكومية، والتحوّل للقنوات الذكية في سداد الرسوم الحكومية، وسوف يشهد أكثر من 100 مركز خدمة تابع للجهات الحكومية، ولجهات شبه حكومية وخاصة، التحوّل إلى مراكز لتوعية الجمهور والتعريف بقنوات الدفع لأكثر من 1,100 خدمة.

وسيتم في مراكز خدمة المتعاملين الحكومية العاملة في الإمارة، ولمدة أسبوع واحد بين 21 و25 أكتوبر الجاري، تحويل المعاملات التي تتطلب سداداً للرسوم، من شبابيك المراكز إلى أجهزة المتعاملين الذكية.

وبدأت دائرة المالية التنسيق مع جميع الجهات الحكومية في دبي من أجل إنجاح تنفيذ المبادرة في عامها الثاني، في إطار الدور الحيوي الذي تلعبه الدائرة بصفتها المعنية بتحصيل الإيرادات العامة في حكومة دبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً