العفو الدولية تخشى “حمام دماء” في غزة اليوم

العفو الدولية تخشى “حمام دماء” في غزة اليوم

أعربت منظمة العفو الدولية، “أمنستي”، اليوم الجمعة، عن “مخاوف جدية”، من وقوع “حمام دماء” في غزة، وطالبت إسرائيل بضبط النفس بعدما أعلنت اعتماد إحدى سياسات نظرية “التسامح صفر” إزاء احتمالية وقوع حوادث خلال احتجاجات مرتقبة اليوم، في ظل دعوة حركة المقاومة الإسلامية حماس، إلى تكثيف المشاركة في الفعاليات. وذكرت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان في…

الجيش الإسرائيلي يطلق قنابل الغاز والرصاص على متظاهرين (أرشيف)


أعربت منظمة العفو الدولية، “أمنستي”، اليوم الجمعة، عن “مخاوف جدية”، من وقوع “حمام دماء” في غزة، وطالبت إسرائيل بضبط النفس بعدما أعلنت اعتماد إحدى سياسات نظرية “التسامح صفر” إزاء احتمالية وقوع حوادث خلال احتجاجات مرتقبة اليوم، في ظل دعوة حركة المقاومة الإسلامية حماس، إلى تكثيف المشاركة في الفعاليات.

وذكرت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان في بيان صدر اليوم “نطالب الحكومة الإسرائيلية بكبح جماح قواتها، التي عادة ما تستخدم قوة غير ضرورية أو مفرطة خلال المظاهرات الأسبوعية لمسيرة العودة الكبرى في غزة”.

وحذرت “أمنستي”، من أن اعتماد إحدى سياسات نظرية “التسامح صفر” التي لم يجر الكشف عن تفاصيلها تعني مزيداً من القتلى في صفوف الفلسطينيين، قرب الحدود مع إسرائيل.

وقال نائب مدير المنظمة للشرق الأوسط وأفريقيا، صالح حجازي: “بالنظر إلى السجل المروع للقوات الإسرائيلية في استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين الفلسطينيين في غزة، بالإضافة إلى الصحفيين والأطباء وآخرين، فإن الإعلان عن سياسة التسامح صفر يعتبر مقلقاً بشكل كبير”.

وكانت حماس، التي تسيطر فعلياً على القطاع، قد طالبت أمس، بتكثيف المشاركة في احتجاجات اليوم، بعد أن سقط 7 قتلى خلال فعاليات يوم الجمعة، الماضي وعقب تصعيد التوتر أول أمس الأربعاء، بإطلاق صاروخين من غزة، سقط أحدهما على منزل مأهول دون التسبب في سقوط ضحايا.

ورد الجيش الإسرائيلي، بمهاجمة 20 هدفاً عسكرياً لحماس، وطالب المجلس الوزاري الأمني المصغر، الذي اجتمع على مدار 5 ساعات لبحث احتمالية شن عملية على نطاق واسع، القوات بـ”تصعيد الرد” إزاء حوادث محتملة اليوم على الحدود، حسبما أفادت اليوم صحيفة “يديعوت أحرنوت، المحلية الإسرائيلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً