نهيان بن زايد: إغاثة الإمارات للمتضررين ملحمة عطاء


عود الحزم

نهيان بن زايد: إغاثة الإمارات للمتضررين ملحمة عطاء

استقبل سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، في مقر المؤسسة.

استقبل سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، في مقر المؤسسة.

ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، كلاً على حدة، بيناري فيجايان كبير وزراء ولاية كيرلا الهندية والوفد المرافق له. ورحب سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، بكبير وزراء ولاية كيرلا الهندية.

وقال سموه: «سطرت دولة الإمارات العربية المتحدة في إغاثتها لمتضرري فيضانات ولاية كيرلا الهندية، وبتوجيهات قيادتها الرشيدة، ملحمة من ملاحم الخير والعطاء الإنساني التي عززتها العلاقات الوثيقة والتاريخية».

وأكد سموه أن مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، حرصت على تقديم الدعم لأكثر من 10 مشاريع تنموية في الهند، على مدار السنوات الـ 10 الماضية، و5 مشاريع منها كانت مخصصة لإقليم كيرلا في قطاعات التعليم وأصحاب الهمم، عبر توفير منشآت خدمية بقيمة تناهز 8 ملايين درهم.

ومن جانبه، قدّم رئيس وزراء كيرلا، شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولشعب الإمارات، على وقوفهم وتجاوبهم الإغاثي تجاه أزمة المتضررين من السيول والفيضانات التي تعرضت لها ولاية كيرلا أخيراً.

وقدّم سمو الشيخ نهيان بن زايد، خلال الزيارة، إلى بيناري فيجايان كبير وزراء ولاية كيرلا الهندية، درعاً تذكارية، تقديراً لزيارته إلى الدولة، وتوثيقاً للجهود الأخوية التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات الإنسانية والاقتصادية والسياسية على مستوى المنطقة. وحضر الزيارة، حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة، وعدد من المسؤولين في المؤسسة.

وخلال استقبال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح لبيناراي فيجايان رئيس وزراء ولاية كيرلا الهندية، والوفد المرافق له، جرى مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً