عدوان للمستوطنين على «الأقصى» ومقبرة مسيحية بالقدس

عدوان للمستوطنين على «الأقصى» ومقبرة مسيحية بالقدس

اقتحم عشرات المستوطنين أمس مجددًا المسجد الأقصى، من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتعرضت مقبرة مسيحية غربي القدس المحتلة لاعتداء على أيدي مستوطنين، فيما أصيب 5 فلسطينيين في هجوم للمستوطنين على قرية قرب نابلس في الضفة الغربية.

اقتحم عشرات المستوطنين أمس مجددًا المسجد الأقصى، من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتعرضت مقبرة مسيحية غربي القدس المحتلة لاعتداء على أيدي مستوطنين، فيما أصيب 5 فلسطينيين في هجوم للمستوطنين على قرية قرب نابلس في الضفة الغربية.

وليس بعيدًا عن المسجد الأقصى، تعرضت المقبرة التابعة لدير الرهبان السالزيان في بيت جمال غربي القدس لاعتداء من قبل مستوطنين، ما خلّف أضراراً كبيرة شملت تكسير صلبان وشواهد العديد من القبور. ودعا وديع أبو نصار مستشار رؤساء الكنائس في الأرض المقدسة سلطات الاحتلال إلى تقديم الجناة للعدالة.

مهاجمة قرية

وأصيب خمسة شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت بالتزامن مع اقتحام المستوطنين لقرية عوريف قرب نابلس شمالي الضفة. وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمالي الضفة إن عشرات المستوطنين من مستوطنه «يتسهار» المحاذية للقرية هاجموا مدرسة عوريف الثانوية وعددًا من المنازل في القرية، حيث أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص، والاختناق بقنابل الغاز.

وعلى الجانب الآخر، اعتقلت قوات الاحتلال أمس 9 فلسطينيين وأصابت العشرات خلال مواجهات في الضفة.

وذكر نادى الأسير الفلسطيني، في بيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت 4 مقدسيين من حي «وادى الجوز» والبلدة القديمة، كما اعتقلت فلسطينيين اثنين من مخيم «نور شمس» في طولكرم، و3 آخرين من نابلس والخليل.

الخان الأحمر

وانتقد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الموقف الدولي إزاء تهديدات إسرائيل بهدم قرية الخان الأحمر في شرق القدس. وقال الحمد الله، لدى زيارته على رأس وفد حكومي قرية الخان الأحمر المهددة بالهدم من إسرائيل، إن على المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً