أبوظبي تفوز باستضافة مؤتمر التأهيل النفسي 2021

أبوظبي تفوز باستضافة مؤتمر التأهيل النفسي 2021

كشف الدكتور طارق درويش، استشاري الطب النفسي، ومدير الشؤون الطبية في جناح العلوم السلوكية بمدينة الشيخ خليفة الطبية، على هامش فعاليات مؤتمر أبوظبي الدولي للصحة النفسية، الذي انطلق أمس في أبوظبي ويستمر ثلاثة أيام بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، بتنظيم من مدينة الشيخ خليفة الطبية؛ إحدى منشآت شركة (صحة)، عن فوز أبوظبي للمرة الأولى باستضافة المؤتمر …

emaratyah

كشف الدكتور طارق درويش، استشاري الطب النفسي، ومدير الشؤون الطبية في جناح العلوم السلوكية بمدينة الشيخ خليفة الطبية، على هامش فعاليات مؤتمر أبوظبي الدولي للصحة النفسية، الذي انطلق أمس في أبوظبي ويستمر ثلاثة أيام بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، بتنظيم من مدينة الشيخ خليفة الطبية؛ إحدى منشآت شركة (صحة)، عن فوز أبوظبي للمرة الأولى باستضافة المؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية العالمية للتأهيل النفسي والاجتماعي في أبوظبي للعام 2021، والذي يتم تنظيمه كل ثلاث سنوات في عدد من دول العالم، وذلك ضمن منافسات قوية لأكثر من 20 دولة، وسيحظى الحدث بدعم كل من شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ومركز التأهيل الوطني وهيئة السياحة والثقافة في أبوظبي.
وأوضح أن نسب الأمراض والاضطرابات النفسية في الدولة تتقارب مع الإحصائيات العالمية، حيث تتراوح اضطرابات القلق من 6 إلى 8% والاكتئاب من 4 إلى 6% والفصام 1% والوسواس القهري من 2 إلى 3% والاضطرابات الوجدانية ثنائية القطب من 2 إلى 3%، لافتاً إلى أن معظم المرضى المراجعين لجناح العلوم السلوكية في مدينة الشيخ خليفة الطبية يعانون من اضطراب ثنائي القطب، ويؤثر هذا المرض في الحالة المزاجية للمريض فيفقده السيطرة على التركيز والانتباه.
و أشارت الدكتورة منى الكواري مديرة إدارة الرعاية التخصصية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إلى مشروع القانون الاتحادي للصحة النفسية الذي انتهت الوزارة من إعداده الشهر الماضي، والذي يتضمن تغطية التأمين الصحي لخدمات الصحة النفسية، موضحة أن المشروع يهدف إلى تطوير خدمات الصحة النفسية، وتنظيم عملها، وتوفير خدمات نفسية شاملة ومميزة لكل من يحتاجها والتركيز على توفير خدمات صحة نفسية عالية الجودة، بحيث تكون متوافقة مع المعايير الوطنية والدولية.
من جانبه، أشار الدكتور مدحت الصباحي استشاري الطب النفسي رئيس وحدة التأهيل النفسي في مدينة الشيخ خليفة الطبية ونائب رئيس المؤتمر، إلى الدراسات الجينية واستخدامها في توقع بعض الأمراض والتدخل في الهندسة الوراثية والجينات، والتي أصبحت متوفرة في دولة الإمارات عبر بعض التحاليل والدراسات الجينية التي تساعد في توقع المرض النفسي وعلاج بعض الحالات، خصوصاً للحالات التي لديها استعداد وراثي للإصابة بالمرض النفسي.
وأوضح الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي، والرئيس السابق للجمعية العالمية للطب النفسي، على هامش فعاليات المؤتمر، أن نسبة المصابين بأمراض نفسية في الوطن العربي تبلغ 24.5%، فيما تتراوح النسبة العالمية ما بين 20 إلى 30%، مشيراً إلى أن ما بين 60 إلى 70% من الأمراض النفسية يكون لها أعراض آلام جسدية مثل الصداع وآلام المعدة.
وتناولت الدكتورة مروة الحجاوي، استشارية الصحة النفسية في جامعة عين شمس، خلال المؤتمر ورقة عمل بعنوان: «فاعلية برنامج التأهيل النفسي لدى عينة من أطفال مرضى السرطان، وعلاقته بجودة الحياة في دولة الإمارات»، استعرضت خلالها دراسة أجريت على 375 طفلاً مصاباً بالسرطان في الشارقة.
وأظهرت نتائج دراسة الحجاوي أن نسبة شفاء الأطفال تصل إلى 75%، في ظل وجود تأهيل نفسي، وذلك لتحسين جودة الحياة نفسياً للأطفال المصابين بالسرطان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً