بالصور: المبنى الأكثر رعبًا في العالم.. هذه قصة قصر الأشباح المهجور في إيطاليا


عود الحزم

بالصور: المبنى الأكثر رعبًا في العالم.. هذه قصة قصر الأشباح المهجور في إيطاليا

كانت فيلا “دي فيكي” في يوم من الأيام المبنى الأكبر في جبال شمال إيطاليا، حيث كانت تحتوي على لوحات تزين الجدران من تصاميم العمارة الباروكية المستوحاة من الثقافة الشرقية.

كانت فيلا “دي فيكي” في يوم من الأيام المبنى الأكبر في جبال شمال إيطاليا، حيث كانت تحتوي على لوحات تزين الجدران من تصاميم العمارة الباروكية المستوحاة من الثقافة الشرقية.

وتشتهر فيلا “دي فيكي” في بلدة كورتينوفا الآن باسم “قصر الأشباح”؛ لأنها كانت مسرحًا لقتل وحشي، وعقب ذلك انهيار جليدي قضى على جميع المباني القريبة.
وتظهر الصور الغريبة التي التقطها المستكشفون في المناطق الحضرية، كيف أصبح المبنى أنقاضًا مع جدران متداعية مملوءة بالكتابة وسقوف متعفنة.
ويعود تاريخ بناء فيلا “دي فيكي” إلى عام 1854 من قبل الكونت فليس دي فيكي، رئيس الحرس الوطني الإيطالي، الذي كان يريد إقامة صيفية بالقرب من بحيرة Como.
وتم الانتهاء من البناء عام 1857 على مساحة تقدر بـ13 ألف فدان من الأراضي تضم حدائق واسعة.
وفي عام 1862، عاد الكونت إلى المنزل، وعثر على زوجته مقتولة بطريقة وحشية وابنته كانت في عداد المفقودين.
وفي وقت لاحق من ذلك العام، وبعد عملية بحث مطولة عن ابنته، قُتل الكونت نفسه في الفيلا وذهب العقار لأخيه بياغو، الذي عاش هناك حتى الحرب العالمية الثانية، ولكن بعد فشله في بيعها، تم التخلي عنها في الستينيات من القرن الماضي.
ويعتقد السكان المحليون أن المنزل مسكون، قائلين إنهم أحيانًا يسمعون العزف على البيانو، على الرغم من أنه قد تم تحطيمه.

aligncenter size-full wp-image-1191286 aligncenter size-post_image wp-image-1191287 aligncenter size-post_image wp-image-1191288 aligncenter size-post_image wp-image-1191289 aligncenter size-post_image wp-image-1191292 aligncenter size-post_image wp-image-1191295 aligncenter size-full wp-image-1191297aligncenter size-post_image wp-image-1191290aligncenter size-post_image wp-image-1191296aligncenter size-post_image wp-image-1191294aligncenter size-post_image wp-image-1191291

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً