5 أفعال للزوج لا تُمحى أبدا من ذاكرة الزوجة


عود الحزم

5 أفعال للزوج لا تُمحى أبدا من ذاكرة الزوجة

في قاموس النسيان، قد تدعي المرأة نسيانها لكثير من الأمور وفي الحقيقة هي لم تنساها ولن تنساها، وما يحدث أنها فقط تحاول أن تتناسى لتمر الحياة بكل ما فيها، وفي الحياة الزوجية، تمر الزوجة بكثير من الأحداث، ولا يمكن أن تنساها أبدا، كبعض الأفعال التي قد يرتكبها الزوج في حق الزوجة، والتي لا يمكن أن تٌمحى من …

في قاموس النسيان، قد تدعي المرأة نسيانها لكثير من الأمور وفي الحقيقة هي لم تنساها ولن تنساها، وما يحدث أنها فقط تحاول أن تتناسى لتمر الحياة بكل ما فيها، وفي الحياة الزوجية، تمر الزوجة بكثير من الأحداث، ولا يمكن أن تنساها أبدا، كبعض الأفعال التي قد يرتكبها الزوج في حق الزوجة، والتي لا يمكن أن تٌمحى من ذاكرتها أبدا، وقد ينام الزوج بجوار زوجته وهو لا يدري ما يحدث لها

أفعال لا تنسى

توجد عدة أفعال للزوج لا تُمحى أبدا من ذاكرة الزوجة، ومن هذه الأفعال ما يلي

الخيانة

تأتي الخيانة على رأس الأفعال التي لا تٌمحى أبدا من ذاكرة الزوجة، فلا يوجد أقسى منها على وجدان ومشاعر المرأة، فمهما حدث لن تنسى أبد الزوجة طعناتها الغادرة

جرح كرامتها

مهما كانت الزوجة مقدرة لزوجها ومحبة له، فإنها لن تنسى له أبدا أنه قد جرح كرامتها في يوم من الأيام، فجرح كرامة الزوجة ليس أمرا سهلا كما يتخيل بعض الأزواج، فقد يكون له تداعيات كبيرة، وبخاصة أنها تحدث بداخل الزوجة فقط، وتوثر عليها نفسيا وبدنيا وقد لا يشعر الزوج أبدا بما يعتري زوجته من ألم وخيبة أمل

إهمالها

قد تتحمل الزوجة الكثير والكثير في سبيل الحفاظ على حياتها الزوجية، وقد تتظاهر بأن كل شيء على ما يرام، وبداخلها بركان يغلي، وذلك بسبب إهمال زوحها لها ولكل إحتياجاتها كأنثى، فإهمال المرأة يعني موتها بالبطيء، لذلك لا تسطيع الزوجة نسيان إهمال زوجها لها أبدا، ولن تنسى الشعور الذي طاردها جراء ذلك الإهمال

الإساءة إلى أهلها

تعد الإساءة إلى الأهل من أهم الأفعال التي لا تُمخى من ذاكرة المرأة، لأن الزوجة تركت بيت أهلها لتعمر بيت زوجها، ولتكون ونيسا له في الحياة، ولكن ذلك لا يعني إنفصالها عن أهلها، فعلى الزوج أن يعلم أنه لم يمتلك المرأة بزواجه بها، وأن لأهلها حق عليها، كما أن إحترام أهل زوجته وذكرهم بالخير واجب عليه، فيجب أن يعامل أهل زوجته كما تعامل أهله تماما، وأن لا يقع في خطأ الإساءة إليهم مطلقا، لأن زوجته لن تنسى ذلك أبدا

ظلمها والإستهانة بقدرها

لن تنسى أبدا الزوجة ما بدر من الزوج في حقها، وبخاصة الإستهانة بها والتقليل من شأنها وعدم إحترامها، كما أن الزوجة لن تنسى أبد ظلم زوجها لها مهما حدث

عزيزي الزوج، إذا كنت تريد حياة زوجية سعيدة وهانئة، تعلم كيف تحافظ على مشاعر زوجتك، كيف تقدرها وتحسن إليها، تعلم أن تخلص كما تريدها مخلصة فمن حقها في المقابل أن تنعم بإخلاصك لها، كن لها كما تحب أن تكون لك وأكثر، فالحقوق المترتبة على الزواج ليست حكرا على الزوج فقط

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً