مشتقات نفطية سعودية لدعم الكهرباء في عدن


عود الحزم

مشتقات نفطية سعودية لدعم الكهرباء في عدن

أكد السفير السعودي لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة باليمن والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، السفير محمد بن سعيد آل جابر، أن الدعم السعودي لليمن بالمشتقات النفطية سيبدأ نهاية الشهر الجاري إلى عدن لدعم محطات الكهرباء والمياه.

أكد السفير السعودي لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة باليمن والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، السفير محمد بن سعيد آل جابر، أن الدعم السعودي لليمن بالمشتقات النفطية سيبدأ نهاية الشهر الجاري إلى عدن لدعم محطات الكهرباء والمياه.

واستقبل آل جابر عدداً من الدبلوماسيين والباحثين المهتمين بالشأن اليمني في مكتبه بمقر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن «إعمار» بالرياض. وأوضح آل جابر خلال اللقاء أن الدعم السعودي لليمن بالمشتقات النفطية سيبدأ نهاية الشهر الجاري إلى عدن لدعم محطات الكهرباء والمياه.

وقال «إن هناك عدة مشاريع نفذت فعلياً باليمن منها مستشفى سيئون الذي تم تجهيزه بالكامل ويضم 5 عيادات مختلفة، مبيناً أنه تم تجهيز المستشفى وفقاً لنفس المعايير التي تم تطبيقها في مستشفى الجوف وبنفس الأجهزة والمعدات التي تستخدم في مستشفيات المملكة، إضافة إلى مشاريع في المهرة، منها ما هو تحت التنفيذ في مجال التعليم والصحة والزراعة أيضاً.

دعم سقطرى

وأشار إلى أن البرنامج نفّذ عدداً من المشروعات في جزيرة سقطرى اليمنية، شملت مشاريع للكهرباء ومشاريع تنموية أخرى، مؤكداً أن طريق الضالع الرابط بين عدن وصنعاء قد شارف على الانتهاء، وبدأت حركة السيارات تستخدم أجزاء منه.

وأضاف:»التقينا مجموعة من سفراء الدول الغربية المهتمة بالشأن اليمني، وكذلك العديد من الناشطين والباحثين في الشأن اليمني، وقدمنا لهم وزملائي في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، إيجازاً عن جهود المملكة في دعم العمل الإنساني في اليمن، والمبادرات السعودية ومبادرات التحالف أيضاً، في دعم الوضع الإنساني في اليمن بشكل كامل، أيضاً شرحنا لهم عن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وعن البرامج التي تنفذ حالياً في العديد من المحافظات اليمنية، في الجوف وفي مأرب وفي حضرموت وفي المهرة وفي سقطرى وفي الضالع، وأوضحنا أيضاً أهمية دعم الاقتصاد اليمني بشكل كامل، وقدمنا تصوراً مستقبلياً لدعم الوضع الإنساني والوضع الاقتصادي، وأيضاً التنمية والإعمار في اليمن في الوقت الراهن وفي المستقبل”.

عرض مرئي

وكان مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة باليمن قدم عرضاً مرئياً للحضور عن دور المركز في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية لكافة المحافظات اليمنية، فيما قدم منسوبو البرنامج السعودي لإعمار اليمن شرحاً عن المشاريع والجهود التي يقوم بها البرنامج في اليمن، ومن ضمنها مستشفى سيئون في محافظة حضرموت ومدينة الملك سلمان الطبية التعليمية، ومركز غسل الكلى ومشروع بناء المدارس، ومشروع المجمعات السكنية في محافظة المهرة، ومحطتا توليد الكهرباء في محافظة سقطرى، ومشروع توفير المياه في الغيضة، ومشروع مبنى الأمن القومي ومكافحة الإرهاب، ومشروع زراعة القمح في المسيلة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً