اتحاد البريد العالمي يعلن انسحاب أمريكا من معاهدات الخدمة البريدية


عود الحزم

اتحاد البريد العالمي يعلن انسحاب أمريكا من معاهدات الخدمة البريدية

أعلن المتحدث باسم اتحاد البريد العالمي أن الولايات المتحدة ستنسحب من المعاهدات التي تحكم خدمات البريد العالمية، بعد أن تلقى الاتحاد إخطاراً من واشنطن أمس الأربعاء. وقال ديفيد دادج في بيان من مقر الاتحاد في مدينة برن السويسرية إنه سيتم تطبيق الانسحاب في أكتوبر(تشرين الأول) 2019.ويعتبر تحرك واشنطن هو الأحدث في سلسلة من الخطوات للانسحاب من الهيئات والمعاهدات المتعددة الأطراف،…

اتحاد البريد العالمي (أرشيف)


أعلن المتحدث باسم اتحاد البريد العالمي أن الولايات المتحدة ستنسحب من المعاهدات التي تحكم خدمات البريد العالمية، بعد أن تلقى الاتحاد إخطاراً من واشنطن أمس الأربعاء.

وقال ديفيد دادج في بيان من مقر الاتحاد في مدينة برن السويسرية إنه سيتم تطبيق الانسحاب في أكتوبر(تشرين الأول) 2019.

ويعتبر تحرك واشنطن هو الأحدث في سلسلة من الخطوات للانسحاب من الهيئات والمعاهدات المتعددة الأطراف، بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، ومجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والاتفاق النووي مع إيران، واتفاق باريس بشأن تغير المناخ.

وكان تقرير صحفي في الولايات المتحدة قد كشف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد توصل إلى وسيلة جديدة للضغط على الصين في إطار النزاع التجاري بين البلدين.

وكتبت صحيفة “نيويورك تايمز”، استناداً إلى دوائر حكومية رفيعة المستوى، أن ترامب يعتزم إلغاء اتفاق بريدي مع الصين عمره 144 عاماً، وذلك بناء على نصيحة من مستشاره للشؤون الاقتصادية بيتر نافارو.

يذكر أن الاتفاق يتيح للشركات الصينية الحصول على تخفيضات كبيرة في رسوم إرسال الطرود إلى الولايات المتحدة، ما يسمح لها بتقديم أسعار أقل من منافسيها هناك.

وحسب تقرير الصحيفة، فإن الاتفاق المبرم في عام 1874، ويضم 192 دولة، كان قد تم تعديله في عام 1969 بحيث جرى تحسين وضع الدول الفقيرة والنامية بما فيها الصين بصورة ملحوظة مقارنة بالدول الغنية في أوروبا وأمريكا الشمالية.

وأضافت الصحيفة أن هذا الأمر أدى إلى إغراق السوق الأمريكية بسلع استهلاكية واردة من الصين، ونوهت الصحيفة إلى أن ترامب يعتزم الإعلان عن هذه الخطوة بوصفها جزءاً من التصدي بشكل صارم للممارسات التجارية غير العادلة من قبل الصين والذي تدينه الحكومة الأمريكية بشدة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً