جمعيتان عالميتان تؤكدان أن السعودية عصيّة على كل المؤامرات

جمعيتان عالميتان تؤكدان أن السعودية عصيّة على كل المؤامرات

أكدت الجمعية الثقافية والخيرية في جمهورية مقدونيا، ثقتها الكاملة وتقديرها وتأييدها التام للقرارات والخطوات التي تتخذها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للدفاع عن أراضيها وسيادتها وأمنها واستقرارها، والوقوف الكامل مع المملكة لمواجهة جميع التحديات والحملات المغرضة التي تستهدفها.

أكدت الجمعية الثقافية والخيرية في جمهورية مقدونيا، ثقتها الكاملة وتقديرها وتأييدها التام للقرارات والخطوات التي تتخذها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للدفاع عن أراضيها وسيادتها وأمنها واستقرارها، والوقوف الكامل مع المملكة لمواجهة جميع التحديات والحملات المغرضة التي تستهدفها.

وقال رئيس الجمعية الشيخ نصرت رمضان: إن المملكة – حماها الله- تعرضت للعديد من الأزمات على مختلف الأصعدة السياسة، والاقتصادية، والأمنية، وقد تجاوزتها بفضل الله ثم بحكمة قيادتها، والعلاقة الوثيقة بين القيادة والشعب.

وأكد أن تعامل المملكة مع هذه الأزمات أثبت للعالم أجمع بأنها عصية، على كل المؤامرات، وذلك بفضل إيمانها بالله ثم بحكمة قيادتها مشيدا بالسياسة الحكيمة والرشيدة لسمو ولي العهد الذي يمثل شخصية القائد العربي المسلم الشاب المخلص المثقف الساعي إلى نشر سماحة الإسلام ووسطيته وتعايشه مع الجميع.

من جهته تمنى نائب رئيس جمعية نيويورك الإسلامية في ملبورن بأستراليا علي حلوم، أن تغلّب لغة العقل والحكمة، وأن لا تتصاعد حملات الهجوم على المملكة ، التي لا يمكن أن يقبل بها أبناء العالم الإسلامي بأية حال، وسيقفون مع المملكة العربية السعودية بكل حزم وقوة ضد من يقودها أو يروجها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً