الأمطار الغزيرة تقتل شخصين على الأقل في تونس


عود الحزم

الأمطار الغزيرة تقتل شخصين على الأقل في تونس

لقي شخصان حتفهما فيما فقد اثنان آخران على الأقل جرفتهم السيول عقب أمطار غزيرة هطلت في عدة مدن تونسية اليوم الأربعاء.

لقي شخصان حتفهما فيما فقد اثنان آخران على الأقل جرفتهم السيول عقب أمطار غزيرة هطلت في عدة مدن تونسية اليوم الأربعاء.

وهطلت أمطار عارمة في ولايات القصرين وقفصة وسيدي بوزيد والكاف وزغوان بالخصوص تسببت في فيضان أودية وانقطاع حركة السير في عدة طرقات رئيسية.

وفي سيدي بوزيد أعلنت السلطات المحلية عن وفاة طفل سقط في حفرة مليئة بالمياه، كما توفي شخص آخر في ولاية القصرين جرفته السيول بحسب مصادر محلية.

ويجري البحث عن شخص مفقود في القصرين وطفل آخر جرفته السيول في منطقة زغوان، بحسب ما أفادت به مصادر رسمية في الولايتين.

وتوقفت المدارس في مدن قفصة والقصرين والكاف اليوم مع ارتفاع منسوب المياه في الشوارع وفيضان عدد من الأودية بينما تدخل الجيش لإجلاء التلاميذ في عدد من المدارس التي حاصرتها المياه في القصرين وسليانة.

وطالب رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، اللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث واللجان الجهوية إلى البقاء على أهبة الاستعداد متابعة الأوضاع في ظل التقلبات المناخية.

وكانت ولاية نابل تعرضت إلى فيضانات في أيلول الماضي تسببت في وفاة ستة أشخاص وخسائر بالبينة التحتية بأحياء سكنية والمحاصيل الزراعية.

وقبل ذلك شهد أيضا شهر أغسطس الماضي فيضانات بنفس الولاية أدت الى فيضان أودية وخسائر طالت عددا من المنشآت السياحية في مدينة الحمامات بشكل خاص.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً