تواصل البحث عن “السائق المفقود” في وادي القور لليوم الثاني

تواصل البحث عن “السائق المفقود” في وادي القور لليوم الثاني

أكدت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة تواصل الجهود المشتركة لفرق البحث والإنقاذ، حتى الآن، للعثور على سائق صهريج “خلاط الأسمنت”، الذي جرفه (وادي القور)، القريب من بلدة المنيعي، على بعد حوالي ١١٠ كيلومترات جنوب مدينة رأس الخيمة، ليلة أمس (الثلاثاء)، فيما فقد السائق منذ ذلك الحين ولم يعثر له على أثر.شاركت في عمليات البحث المكثفة عن…

emaratyah

أكدت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة تواصل الجهود المشتركة لفرق البحث والإنقاذ، حتى الآن، للعثور على سائق صهريج “خلاط الأسمنت”، الذي جرفه (وادي القور)، القريب من بلدة المنيعي، على بعد حوالي ١١٠ كيلومترات جنوب مدينة رأس الخيمة، ليلة أمس (الثلاثاء)، فيما فقد السائق منذ ذلك الحين ولم يعثر له على أثر.
شاركت في عمليات البحث المكثفة عن “السائق المفقود” فرق مختصة من القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة بجناح الجو، وفريق البحث والإنقاذ في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والمركز الوطني للبحث والإنقاذ، بجانب كل من فريق الإسعاف والإنقاذ وجناح الجو في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة.
وبحسب بيان أصدرته شرطة رأس الخيمة، اليوم، تلقت غرفة العمليات في القيادة الشرطية الساعة (8:23) من مساء أمس (الثلاثاء)، بلاغا حول تدفق أحد الأودية بشكل كثيف، جراء هطول الأمطار الغزيرة على المنطقة، ما أدى لانجراف إحدى المركبات الثقيلة، من نوع (خلاط) وبداخلها سائقها، وهو ما تداول مستخدمو برامج التواصل الاجتماعي “فيديو” له، في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء، يظهر المركبة وهي محاصرة بمياه الوادي، لتتجه الفرق المختصة في شرطة رأس الخيمة إلى موقع الحادث، فيما أطلق المركز الوطني للبحث والإنقاذ، التابع للمجلس الأعلى للأمن الوطني في الدولة، إحدى طائراته صوب “وادي القور”، حيث باشرت فرق البحث والإنقاذ المشتركة عملية تمشيط وبحث موسعة، استمرت منذ الساعة (9:38) حتى الساعة (10:44) من مساء اليوم ذاته، دون أن تعثر على “السائق المفقود”، في ظل تدني مستوى الرؤية.
وقالت المصادر المختصة في شرطة رأس الخيمة: إن اليوم التالي للواقعة (اليوم) شهد مواصلة الفرق المشتركة عمليات البحث والمسح لساعات طويلة عن “السائق المفقود”، الذي تبين، إثر التحقيقات والمتابعة الأولية، أنه من جنسية عربية، وهو في الأربعينيات من عمره، وكان يقود مركبته (الخلاط) حين حاول عبور الوادي، بينما كان منسوب المياه منخفضا نسبيا، لكنه أخذ بالارتفاع تدريجيا، ما أفقد السائق سيطرته على المركبة، التي قدر مختصون وزنها بما يتراوح بين ١٠ و١٥ طنا، وطولها بين ٧,٥ و٩ أمتار تقريبا، لتنحرف وتتدهور مع تدفق الوادي بقوة.
ودعت شرطة رأس الخيمة، في ظل استمرار عمليات البحث وجهود فرق الإنقاذ إلى عدم نشر الإشاعات وتداولها، واستسقاء المعلومات السليمة من المصادر الرسمية المختصة، مؤكدة الإعلان عن كل ما يستجد في العملية في حينه.
وبحسب مصادر، من أهالي عدد من المناطق الجنوبية في إمارة رأس الخيمة، توقع “السائق المفقود” قدرته على تجاوز الوادي، عند معاينته، قياسا بالحجم الكبير لمركبته ووزنها الثقيل، ليقرر عبور الوادي، الذي جرف الصهريج بعدها بقليل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً