«مرضى السرطان» تعرض تجربتها التوعوية


عود الحزم

«مرضى السرطان» تعرض تجربتها التوعوية

اختتمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، مشاركتها في المؤتمر العالمي للسرطان 2018، والقمة العالمية لقادة السرطان في العاصمة الماليزية كوالالمبور.وجاءت مشاركة الجمعية في الحدثين العالميين، اللذين نظمهما الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، واستضافتهما الجمعية الماليزية لمكافحة السرطان، بحضور 350 شخصية من خبراء الصحة في القمة العالمية لقادة السرطان و3000 شخص في المؤتمر العالمي للسرطان من قادة مؤسسات …

emaratyah

اختتمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، مشاركتها في المؤتمر العالمي للسرطان 2018، والقمة العالمية لقادة السرطان في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
وجاءت مشاركة الجمعية في الحدثين العالميين، اللذين نظمهما الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، واستضافتهما الجمعية الماليزية لمكافحة السرطان، بحضور 350 شخصية من خبراء الصحة في القمة العالمية لقادة السرطان و3000 شخص في المؤتمر العالمي للسرطان من قادة مؤسسات مكافحة السرطان، وصانعي القرار من جميع أنحاء العالم، بهدف تنسيق الجهود العالمية للحد من مرض السرطان، وتأمين استجابة عالمية للتصدي له.
وضم وفد الجمعية، الذي ترأسته الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام للجمعية، كلاً من ليزا دي جونز، مدير البرامج في الجمعية، وبدر الجعيدي، مدير مسيرة «لنحيا» الرياضية، وهيا مرعي، تنفيذي برامج، وعبد الرحمن أحمد، تنفيذي شؤون المرضى في الجمعية.
ومن بين المبادرات والحملات التي سلَط أعضاء الوفد الضوء عليها «القافلة الوردية»، إحدى مبادرات الجمعية، وكشف الوفد الرؤية التي انطلقت منها حملة «شوت السرطان» التي أطلقتها الجمعية للتقليل من نسب الوفيات الناجمة عن سرطان البروستاتا والخصية بين الذكور في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.
وحول مسيرة «لنحيا» أوضح الوفد أنها مسيرة الرياضة العالمية «لنحيا» في الشارقة أقيمت لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وانطلقت في العام 2017، بمشاركة أكثر من 2500 شخص، بهدف تعزيز الوعي المجتمعي حول السرطان.
وشاركت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، باعتبارها عضواً في الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، في اجتماعات الجمعية العامة في المؤتمر العالمي للسرطان، للتصويت على انتخاب أعضاء المجلس الجديد للمؤتمر.
وشاركت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام للجمعية في جلسة نقاشية بعنوان «المعوقات والفرص للكشف المبكر عن سرطان الثدي في الشرق الأوسط»، قدمت خلالها عرضاً تفصيلياً سلطت فيه الضوء على تجربة الجمعية الناجحة بإطلاقها «القافلة الوردية» إحدى مبادرات جمعية «أصدقاء مرضى السرطان» المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأدارت الجلسة الدكتورة رولا شاهين، من مركز علاج السرطان في أونتاريو بكندا.
وتناولت الدروس المستفادة من النهج المنظم الذي تبنته حملات التوعيّة التي تم تنفيذها في منطقة الشرق الأوسط خلال توفير الفحوصات الطبية للمواطنين والمقيمين، بتسليطها الضوء على التغيير الإيجابي الذي أحدثته حملة «القافلة الوردية» في المجتمع الإماراتي، والذي تمثل في إحداث تغيير كبير في أنماط وطرق التفكير لدى الكثير من الناس ممن كانوا ينظرون إلى سرطان الثدي والسرطانات الأخرى كواحد من المحرمات الاجتماعية التي لا يجوز الحديث عنها.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً