سبعيني يطعن 4 أشخاص .. ثم يكتب لهم رسائل اعتذار

سبعيني يطعن 4 أشخاص .. ثم يكتب لهم رسائل اعتذار

أقر ألماني في السبعين من عمره بطعن أربعة لاجئين في مدينة هايلبرون غرب ألمانيا وطلب منهم الصفح على جريمته وقال في الخطابات التي وجهها للضحايا الأربعة: “لست كارها للأجانب، لست متطرفا يمينيا”.

أقر ألماني في السبعين من عمره بطعن أربعة لاجئين في مدينة هايلبرون غرب ألمانيا وطلب منهم الصفح على جريمته وقال في الخطابات التي وجهها للضحايا الأربعة: “لست كارها للأجانب، لست متطرفا يمينيا”.

وتُلي محتوى الخطاب في مستهل محاكمة الرجل أمام محكمة ولاية بادن فورتمبرج بمدينة هايلبرون.

وجاء في الخطاب أنه “كان مخمورا بشكل مخيف” ويريد الاعتذار عما ألحقه بالضحايا.

وقال المتهم إنه لا يستطيع تذكر فعلته التي وقعت قبل ثمانية أشهر.

واعتذر المتهم في قاعة المحكمة مباشرة لدى ضحيته الأولى ولكن الشاب العراقي الذي يبلغ من العمر 26 عاما ويعمل خبازا وأصبح عاجزا عن الكسب منذ تعرضه لهجوم من المسن هز رأسه قائلا: “لا أقبل ذلك، لقد دمر حياتي”.

ويتهم المسن الألماني بأنه انهال ضربا بالسكن من الخلف على أربعة من الرجال الشبان بدون أي مقدمات بعد أن ظنهم من طالبي اللجوء ثم قال لرجال الشرطة إنه أرد من خلال الهجوم توجيه رسالة ضد سياسة اللاجئين التي تنتهجها الحكومة.

وحسب الادعاء العام فإن الجاني كان يعلم أنه من الممكن أن يقتل ضحاياه ورضي بذلك.

وأصيب أفغاني يبلغ من العمر 17 عاما إصابة بالغة في حين كانت جروح العراقي وسوري في التاسعة عشرة من عمره خفيفة.

وهرب الشخص الرابع الذي هوجم من قبل السبعيني الذي ينحدر من كازخستان وحصل على جواز سفر ألماني مع احتفاظه بجواز سفره الروسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً