“أمازون”: الإمارات محور لأبرز المؤسسات الابتكارية في المنطقة


عود الحزم

“أمازون”: الإمارات محور لأبرز المؤسسات الابتكارية في المنطقة

أشاد نائب رئيس شركة أمازون لسياسات الابتكار بول ميسنير، بما تتخذه دولة الإمارات من خطوات رائدة في تكريس ثقافة الابتكار وإنشاء أول وزارة من نوعها في العالم للذكاء الاصطناعي، وذلك خلال جلسة حوارية على هامش مشاركته في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية بدبي. وتركزت الجلسة على جهود شركة أمازون في مجال الابتكار وسعيها الدؤوب على الاستفادة …

alt


أشاد نائب رئيس شركة أمازون لسياسات الابتكار بول ميسنير، بما تتخذه دولة الإمارات من خطوات رائدة في تكريس ثقافة الابتكار وإنشاء أول وزارة من نوعها في العالم للذكاء الاصطناعي، وذلك خلال جلسة حوارية على هامش مشاركته في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية بدبي.

وتركزت الجلسة على جهود شركة أمازون في مجال الابتكار وسعيها الدؤوب على الاستفادة من أحدث تقنيات العصر لتعزيز هامش تميزها في مجال التجارة الالكترونية، وحرص المسؤول الدولي خلال الجلسة على التأكيد على أن الذكاء الاصطناعي سيمثل حجر الزاوية في الثورة الصناعية الرابعة، مشيراً إلى أن “أمازون بدأت كمشروع ناشئ حتى وصلت إلى ما وصلت إليه الآن عبر تركيز جُل اهتمامها على الابتكار وجهود التطوير”.

ولفت ميسنير إلى أن “الشركة تحرص على توفير خدمات تمكن عملاءها من المؤسسات من تحسين مستوى تجارب المستخدمين النهائيين، وهو ما يشمل توصيل المحتوى بشكل أسرع وبدرجة أعلى من الأمن”.

وفي هذا الصدد، أعلنت أمازون خلال معرض جيتكس أمس الإثنين اطلاق موقعي أمازون كلاود وفرونت ايدج في كل من دبي والفجيرة وذلك لتوفير خدمات لتسريع عملية توصيل المحتوى، بما في ذلك من إيصال البيانات وملفات الفيديو والتطبيقات وواجهات برمجة التطبيقات للعملاء من المؤسسات في مختلف أنحاء العالم بصورة آمنة مع زمن إستجابة أقل وسرعات نقل عالية ضمن بيئة صديقة للمطورين.

وقال نائب الرئيس والمدير الإداري لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في أمازون ويب سيرفيسز، آندي إيشروود “يسعدنا مواصلة مسيرة توسعنا في منطقة الشرق الأوسط، وأن نجلب المزيد من تقنيات الحوسبة السحابية المتقدمة لعملائنا في دولة الإمارات، وتحظى منطقة الشرق الأوسط بأهمية بالنسبة لنا ، كما تعد دولة الإمارات محوراً لأبرز الشركات الناشئة والمؤسسات المبتكرة على مستوى المنطقة”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً