واشنطن: برنامج إيران للصواريخ يجب ردعه وسنوقف صادراتها النفطية تماماً


عود الحزم

واشنطن: برنامج إيران للصواريخ يجب ردعه وسنوقف صادراتها النفطية تماماً

أكد المبعوث الأميركي الخاص لإيران، أمس، أن الولايات المتحدة ما زالت تستهدف وقف صادرات النفط الإيراني تماماً ولا تتوقع أن يكون لإعادة فرض العقوبات على طهران في الرابع من نوفمبر أثر سلبي على السوق، لأنها تتلقى إمدادات جيدة ومتوازنة.

أكد المبعوث الأميركي الخاص لإيران، أمس، أن الولايات المتحدة ما زالت تستهدف وقف صادرات النفط الإيراني تماماً ولا تتوقع أن يكون لإعادة فرض العقوبات على طهران في الرابع من نوفمبر أثر سلبي على السوق، لأنها تتلقى إمدادات جيدة ومتوازنة.

وأبلغ بريان هوك الصحفيين خلال مؤتمر بالهاتف، أن نشاط الصواريخ الباليستية الإيراني يجب ردعه، وأن الجهود الأوروبية لإنشاء آلية خاصة للتجارة مع طهران لن تجد طلباً عليها، لأن أكثر من 100 شركة أجنبية أعلنت عزمها الانسحاب من إيران.

وقال المبعوث الأميركي إن إيران استخدمت إيراداتها النفطية في دعم وتمويل أعمال إرهاب بمنطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك نشر صواريخ باليستية. وأضاف أن الولايات المتحدة تسعى إلى أن تخفض الدول وارداتها من النفط الإيراني إلى الصفر في أقرب وقت ممكن. وتابع: «نعمل مع دول على خفض وارداتها لضمان حدوث ذلك».

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في مؤتمر صحفي، إن «منع تصدير النفط الإيراني أمر لا يمكن تنفيذه»، وأضاف: «بالتأكيد لن تحقق أميركا هدفها.. ستستمر صادراتنا».

من جهة ثانية صنّفت واشنطن، أمس، 5 جماعات، بينها ميليشيا حزب الله اللبناني، على أنها جماعات للجريمة العابرة للحدود. وقال وزير العدل الأميركي، جيف سيشنز، أمس، إنه صنف خمس جماعات منها ميليشيات حزب الله اللبناني و«إم.إس-13» التي مقرها الولايات المتحدة، على أنها جماعات للجريمة العابرة للحدود.

وإن تلك الجماعات ستواجه تحقيقات وإجراءات قضائية أكثر صرامة.

وأضاف سيشنز أن باقي الجماعات هي سينالوا المكسيكية، وجولفو الكولومبية، وخاليسكو نويفا جينيراسيون المكسيكية. وأوضح أن فريقاً خاصاً من «ممثلي الادعاء ذوي الخبرة في مجالات التهريب الدولي للمخدرات والإرهاب والجريمة المنظمة وغسل الأموال» سيحققون مع أفراد وشبكات تقدم الدعم لحزب الله. وكان الحزب خارج قائمة وزير العدل التي كانت تركز على الجماعات ذات الصلة بأميركا اللاتينية.

وقال سيشنز: «مع تشكيل قوة المهام الجديدة هذه ستصبح جهودنا موجهة بشكل أفضل وأكثر فاعلية مما كانت عليه من قبل». وأوضح أن أعضاء قوة المهام سيقدمون له خلال 90 يوماً توصيات خاصة «لمحاكمة هذه الجماعات وإبعادها من شوارعنا في نهاية المطاف».

وكانت واشنطن فرضت عقوبات مشددة خلال السنوات الأخيرة ضد الشبكات المالية لحزب الله في العالم. وقد أدت هذه العقوبات إلى تنفيذ اعتقالات طالت شخصيات تعمل في أنشطة مشبوهة هدفها تأمين مصادر مالية للحزب في أوروبا وأميركا اللاتينية ومناطق أخرى في العالم.

وقالت مصادر وزارة الخزينة في واشنطن إن هذا الإجراء الجديد هدفه بعث رسالة ردع إلى كل من يتعاون مع الحزب أو أي من شبكاته المالية. وذكّرت الوزارة بأن واشنطن اتخذت إجراءات عقابية ضد حزب الله هذا العام تفوق ما اتخذته قبل ذلك، وأنها عازمة على تقويض كل شبكاته الإرهابية.

إخلاء سفارة

تم إخلاء سفارة إيران في أنقرة، وأغلق الشارع الذي توجد فيه أمام حركة السير، أمس، بعد تحذير بوجود قنبلة، حسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية. وذكر شهود أن جزءاً من الشارع الذي تقع فيه السفارة أغلق أمام حركة السير، كما انتشر في الساحة عدد من عناصر الشرطة الذين قاموا بتفتيش السيارات. وأوردت وكالة «دمير أوران» التركية الإخبارية الخاصة أنه تم إجلاء السفير وأعضاء السفارة إثر تلقي تحذير حول خطر تعرضها لاعتداء انتحاري. انقرة ــ وكالات

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً