المؤتمر الحكومي للخدمات المشتركة منصة لتبادل التجارب الدولية


عود الحزم

المؤتمر الحكومي للخدمات المشتركة منصة لتبادل التجارب الدولية

افتتح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس بفندق أبراج الاتحاد في أبوظبي، فعاليات المؤتمر الحكومي للخدمات المشتركة في دورته الثانية، الذي تنظمه وزارة الداخلية.

افتتح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس بفندق أبراج الاتحاد في أبوظبي، فعاليات المؤتمر الحكومي للخدمات المشتركة في دورته الثانية، الذي تنظمه وزارة الداخلية.

وحضر سموه جانباً من جلسات المؤتمر، حيث تحدث جوا سون جوان المدير التنفيذي لشركة فيتال للخدمات المشتركة في حكومة سنغافورة، عن مراحل تأسيس الشركة والخدمات المشتركة التي تقدمها للعملاء من موظفي الجهات الحكومية، إضافة إلى العوامل الرئيسية التي ساهمت في نجاح الشركة.

حضر افتتاح المؤتمر، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وعبيد الحيري الكتبي سفير الإمارات في أستراليا، وصامويل تان سفير جمهورية سنغافورة لدى الدولة.

كما حضر الافتتاح معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي، رئيس مجلس التطوير المؤسسي، واللواء سالم مبارك علي الشامسي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء محمد بن العوضي المنهالي.

واللواء جاسم المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، واللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بالوزارة، والقادة العامون للشرطة بالدولة والمديرون العامون وعدد كبير من المديرين التنفيذيين في الجهات الحكومية المحلية والاتحادية بالدولة، وخبراء دوليون في القطاعين الحكومي والخاص، وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية.

وشارك في المؤتمر عدد من المسؤولين الحكوميين من الولايات المتحدة الأميركية وجمهورية سنغافورة، وقدم عدد من كبار المسؤولين الدوليين خلال ورش العمل والجلسات الحوارية، أوراق عمل تركز على التجارب الخاصة بهم، إضافة إلى نماذج تشغيلية لأفضل الممارسات لمؤسساتهم بما يتيح نقل تجارب دولهم إلى الحضور من الوزارات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وناقش المشاركون في المؤتمر الذي يعد منصة لتبادل الخبرات والتجارب الدولية في نطاق الخدمات الحكومية وتعهيد الخدمات والنظر للممارسات الحكومية في مجال الخدمات المشتركة، عدداً من الموضوعات، وأوراق العمل المتعلقة بشأن أفضل السبل المستخدمة، والخدمات المقدمة لإسعاد العاملين، واستعراض مفهوم الخدمات المشتركة في نطاق القطاع الحكومي والخاص.

وكان المؤتمر قد بدأ بالسلام الوطني وتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، ثم ألقى العميد محمد حميد دلموج الظاهري، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية كلمة في افتتاح المؤتمر، رحب فيها بالحضور والمشاركين في الدورة الثانية للمؤتمر الحكومي للخدمات المشتركة والذي يعقد برعاية كريمة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وقال إن مشاركتكم اليوم تؤكد إيماننا المشترك بأن حكومتنا حريصة كل الحرص على تطوير الأنظمة المؤسسية في مختلف جهاتها، من خلال تبني الممارسات والنماذج المؤسسية الرائدة في نطاق الخدمات الداخلية، لافتاً إلى أنه لا يوجد مثال أفضل على التطوير المؤسسي وتغيير الفكر الإداري من مفهوم الخدمات المشتركة، لتتحقق رؤية قيادتنا الرشيدة بأن تكون حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل الحكومات في العالم.

وأضاف أن مفهوم الخدمات المشتركة يقوم على تقديم الخدمات الداخلية للعاملين (سواء خدمات الموارد البشرية، أو التدريب، أو المالية، أو الخدمات التقنية) من خلال تنفيذها في مراكز خدمة مشتركة، والتي لن تساهم في خفض التكلفة ورفع مستوى الخدمة فقط، بل ستقوم بتمكين مؤسساتنا بشكل رئيسي من التركيز على اختصاصاتها الأصيلة وتلبية توقعات الحكومة.

وأوضح أنه بعد الدورة الأولى للمؤتمر الحكومي للخدمات المشتركة في 2016 تلقينا من خلال قنوات التغذية الراجعة أفكاراً تم أخذها بعين الاعتبار عند تنظيم المؤتمر في دورته الثانية.

، فبالإضافة إلى الضيوف المرموقين المشاركين بكلماتهم الرئيسية تم زيادة عدد ورش العمل المصغرة لفائدتها التعليمية الكبيرة كونها تتطرق بالتفاصيل إلى خبرات ميدانية حقيقية لمؤسسات رائدة نفذت مفهوم الخدمات المشتركة.

جلسات حوارية

وقدم جورج ميرغيوندتر مدير في شركة ايتي كرنيه إحدى الشركات الاستشارية الإدارية العالمية الرائدة في مجال الخدمات الحكومية وأحد الخبراء الدوليين، ورقة عمل حول الاتجاهات العالمية والنماذج الحديثة في المنطقة، وأهم العوامل الأساسية للنجاح في مجال الخدمات الحكومية المشتركة، ودوره في مساعدة العديد من المؤسسات على خوض تجربة الخدمات المشتركة.

في الجلسة التخصصية الأولى استعرض الدكتور كونستانتين توريغاس مدير مركز الأمن الإلكتروني والأبحاث الأمنية في جامعة جورج واشنطن، بالولايات المتحدة الأميركية النماذج التشغيلية لأفضل الممارسات المطبقة في الخدمات المشتركة في القطاعات المختلفة، والتي تغطي متطلبات تنفيذ كل نموذج تشغيلي والتحديات المرتبطة به.

وفي الجلسة التخصصية الثانية تناول يون ساي كوان مدير الخدمة والابتكار والامتثال في شركة فيتال للخدمات المشتركة في حكومة سنغافورة، موضوع تعزيز تجربة العملاء، والتي تستهدف شريحة العملاء الداخليين في المؤسسات وكيفية تعزيز تجربتهم الداخلية ورفع مستوى رضاهم عن الخدمات المقدمة لهم.

وتناولت الجلسة التخصصية الثالثة التي قدمها المهندس يوسف الصايغ من إحدى الشركات المتخصصة في مجال الربوتات، مجموعة من الأفكار حول كيفية تبني الروبوتات والتعامل مع أتمتة العمليات وخلق التوازن بين النتائج والاستثمار المالي، حيث تعتبر أتمتة العمليات وتنفيذها بآليات روبوتية المرحلة الأكثر تقدماً والتي تطمح إليها أي مؤسسة في العالم.

تكريم الفائزين بجائزة الخدمات المشتركة الدولية

alt

كرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفائزين بجائزة الخدمات المشتركة الدولية في دورتها الأولى التي نظمتها وزارة الداخلية، على المستوى المحلي والدولي، واشتملت على أربع فئات استهدفت المؤسسات الدولية .

وكذلك المؤسسات التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها وهي: جائزة أفضل مركز خدمة مشتركة فازت بها مجموعة الإمارات (طيران الإمارات) وتسلمت الجائزة أمل محمد أحمد نائب رئيس الموارد البشرية بالشركة، وتهدف هذه الجائزة إلى تمييز أفضل مركز خدمة في ما يتعلق بالتميز والريادة بشكل عام في الخدمات المشتركة.

وجائزة أفضل مبادرة للخدمات المشتركة فازت بها كل من شركة إم دي سي لخدمات إدارة الأعمال (مبادلة) وتسلم الجائزة ناصر النبهاني المدير التنفيذي لوحدة الشؤون المساندة في شركة مبادلة للاستثمار والمدير العام لشركة أم دي سي لخدمات إدارة الأعمال.

كما فازت مجموعة الاتحاد للطيران (طيران الاتحاد) بنفس الجائزة التي تسلمها عادل أمين الملا نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة إدارة المشتريات والإمداد. وتهدف هذه الجائزة إلى التعرف إلى أداء هيئات القطاع العام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أما جائزة أفضل ابتكار ففاز بالمركز الأول شركة فيتال للخدمات المشتركة، وتسلم الجائزة جوا سون جوان المدير التنفيذي للشركة، وحصلت مجموعة الإمارات (طيران الإمارات) على جائزة المركز الثاني وتسلمت الجائزة أمل محمد أحمد نائب رئيس الموارد البشرية بالشركة، وتهدف هذه الفئة إلى التعرف إلى الابتكارات التي تبنتها المؤسسات في تقديم الخدمات المشتركة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً