الأردن يشترط تصريحاً أمنياً لمن يعبر من سوريا


عود الحزم

الأردن يشترط تصريحاً أمنياً لمن يعبر من سوريا

كشفت مصادر وزارة الداخلية الأردنية، اليوم الإثنين، أنه لن يسمح لأي شخص الدخول إلى الأراضي الأردنية من سوريا عبر مركز حدودي جابر نصيب الذي افتتح اليوم، إلا بعد الحصول على الموافقة الأمنية من قبل وزارة الداخلية. وفسرت هذه المصادر القرار بأن الوزارة تتخوف من محاولة عودة أردنيين عبر المركز الحدودي كانوا قد قاتلوا في…

معبر نصيب جابر الحدودي بين الأردن وسوريا (أرشيف)


كشفت مصادر وزارة الداخلية الأردنية، اليوم الإثنين، أنه لن يسمح لأي شخص الدخول إلى الأراضي الأردنية من سوريا عبر مركز حدودي جابر نصيب الذي افتتح اليوم، إلا بعد الحصول على الموافقة الأمنية من قبل وزارة الداخلية.

وفسرت هذه المصادر القرار بأن الوزارة تتخوف من محاولة عودة أردنيين عبر المركز الحدودي كانوا قد قاتلوا في صفوف تنظيمات تكفيرية في سوريا، لا سيما وأن معلومات متضاربة تشير إلى وجود فلول لهذه التنظيمات من جنسية أردنية ما زالت في الجنوب السوري.

وأوضحت أن الأردن لديه قرار بعدم السماح لهذه الفئة التكفيرية من العودة إلى البلاد، خشية ارتكابهم عمليات إرهابية بالمملكة، على غرار العملية الإرهابية التي ارتكبتها خلية السلط الإرهابية قبل أكثر من شهر وراح ضحيتها عدد من شهداء الأجهزة الأمنية.

وكان الأردن وسوريا قد استأنفا اليوم الحركة على مركز حدود جابر نصيب بينهما، بعد إغلاقه منذ 3 سنوات، بسبب سيطرة مسلحين عليه.

وبحسب إحصائية لوزارة النقل الأردنية اطلعت عليها 24، فقد عبر المركز الحدودي في اليوم الأول 80 مركبة أقلت 248 شخصاً، من بينها شاحنة واحدة محملة بالخضار والفواكه، حتى موعد إغلاق الحدود في الساعة الرابعة عصراً.

وتوزع المسافرون بين 162 أردنياً و37 سورياً وآخر من جنسية أجنبية، فيما بلغ عدد القادمين من سوريا 32 أردنياً و16 سورياً.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً