غيّري عاداتك الغذائية للوقاية من ضيق التنفّس بعد الأكل


عود الحزم

غيّري عاداتك الغذائية للوقاية من ضيق التنفّس بعد الأكل

يشعر بعض الأشخاص بأعراض ضيق التنفس بعد الأكل مباشرة، فما هي أسباب هذه الحالة، وماهو مدى خطورتها وكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة؟ الأجوبة في السطور التالية فاقرئيها بانتباه لتجنّب تلك الأعراض المزعجة.

يشعر بعض الأشخاص بأعراض ضيق التنفس بعد الأكل مباشرة، فما هي أسباب هذه الحالة، وماهو مدى خطورتها وكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة؟ الأجوبة في السطور التالية فاقرئيها بانتباه لتجنّب تلك الأعراض المزعجة.

أسباب ضيق التنفّس بعد الأكل

تختلف أسباب ضيق التنفّس بعد الأكل بين حالة وأخرى، فهي من الممكن أن تكون صحية أو بسبب بعض العادات الخاطئة التي يقوم بها الشخص، وهذه الأسباب هي على الشكل التالي:

حساسية الطعام: إذا كان الشخص يعاني من الحساسية تجاه أي نوع من الطعام مثل القمح أو الفستق أو البيض أو الحليب أو غيره، وتناول ولو كمية صغيرة منه، فإن ضيق التنفّس هو من الأعراض الأولى التي سوف تظهر عليه بعد الأكل، وفي هذه الحالة يكون بحاجة إلى مساعدة طبيى طارئة. لذلك من الضروري اكتشاف الأصناف التي نعاني من الحساسية تجاهها، وتجنّب تناولها.

الإفراط في الطعام: عندما يقوم الشخص بتناول كميات كبيرة من الطعام تتخطى قدرته فإن حجم المعدة المتضخّم بفعل الأطعمة الموجودة فيه يبدأ بالضغط على الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى جعل عملية تمدد الرئتين صعبة وبالتالي يصاب بضيق التنفّس.

إضافة إلى أن تناول الأطعمة بسرعة من شأنه أن يتسبب بدخول كمية كبيرة من الهواء إلى المعدة مما يسبب بانتفاخها وضغطها على الحجاب الحاجز وبالتالي التسبب بضيق التنفّس.

الحل هو أن يتم تناول كميات الطعام المناسبة وببطء ومع المضغ الجيد، فعندما نأخذ وقتنا في تناول الطعام، نُفسح المجال لنفسنا للشعور بالشبع عندما تصبح الكمية التي تناولناها كافية، ونمنح معدتنا الفرصة للبدء بهضم الطعام بسهولة.

الارتجاع المريئي: هنا أيضاً تلعب كمية الطعام التي نتناولها الدور الأكبر. فعند تناول الوجبات الكبيرة التي تحتوي الكثير من الدهون والسكريات، فإننا نحفّز المعدة على إفراز المزيد من الأحماض لتكسير الأطعمة والبدء بهضمها، مما يتسبب بصعود هذه الأحماض إلى المريء والتسبب بنوبات حموضة المعدة والتي من أبرز أعراضها ضيق التنفّس وضربات القلب السريعة.

لذلك من الضروري أن نحدد كميات الطعام التي سنتناولها في كل وجبة وأن نقسم طعامنا إلى وجبات صغيرة موزّعة على اليوم، كما ومن المهم أيضاً تجنّب تناول الأطعمة المثيرة للحموضة مثل الدهون، السكريات، الأطعمة الحريفة والتوابل والمشروبات الغازية والكافيين وغيرها.

المزيد حول مشاكل التنفس في ما يلي:

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً