دراسة: تلوث الهواء وتأثيره على صحة الفم


عود الحزم

دراسة: تلوث الهواء وتأثيره على صحة الفم

من المعروف أن التلوث مسبب رئيسي لعدد من الأمراض وله دور في إصابة الإنسان الخرف والربو والقلب وسرطان الرئة، وهاهي دراسة جديدة تضيف ضرر آخر للتلوث وهو سرطان الفم. تلوث الهواء وتأثيره على صحة الفم: خلصت دراسة طبية تايوانية حديثة أجريت مؤخراً، إلى أن المستويات المرتفعة لتلوث الهواء تزيد عرضة الإنسان للإصابة بـ”سرطان الفم” إلى جانب أمراض خطيرة أخرى…

من المعروف أن التلوث مسبب رئيسي لعدد من الأمراض وله دور في إصابة الإنسان الخرف والربو والقلب وسرطان الرئة، وهاهي دراسة جديدة تضيف ضرر آخر للتلوث وهو سرطان الفم.

تلوث الهواء وتأثيره على صحة الفم:

خلصت دراسة طبية تايوانية حديثة أجريت مؤخراً، إلى أن المستويات المرتفعة لتلوث الهواء تزيد عرضة الإنسان للإصابة بـ”سرطان الفم” إلى جانب أمراض خطيرة أخرى.

ووفقاً للدراسة الجديدة، فإنه كلما زاد مستوى التلوث في منطقة ما صار الإنسان أكثر عرضة ليعاني “سرطاناً في الفم”.

تفاصيل الدراسة:

واعتمدت الدراسة على عينات دقيقة من مقاييس جودة الهواء في 66 محطة ثم فحصت بيانات طبية لـ 48 ألف رجل في الأربعين من العمر بين 2012 و2013، ووجدت الدراسة أن 11617 مصاباً بـ”سرطان الفم”.

خلال الدراسة، تم قياس درجة تلوث الهواء في المناطق، التي يعيش بها المصابون، ولم يغفل الباحثون عوامل أخرى مؤثرة مثل السن والتدخين والأسباب الأخرى للمرض الخبيث.

ويقول العلماء، إن الطريقة التي تؤدي بها جسيمات التلوث المعروفة بـ”PM2.5″ غير معروفة على نحو دقيق، ولذلك فإن الأوساط الأكاديمية لا تزال في حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث مستقبلاً.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً