مغردون يردون على إعلام قطر:#كلنا_ثقة_في_محمد_بن_سلمان


عود الحزم

مغردون يردون على إعلام قطر:#كلنا_ثقة_في_محمد_بن_سلمان

تداول مغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاشتاق #كلنا_ثقة_بمحمد_بن_سلمان، تعبيراً عن التضامن الواسع مع المملكة العربية السعودية، وما تتعرض له من مزاعم بقضية اختفاء الصحافي السعودي، جمال خاشقجي الذي اختفى في تركيا. وتنوعت المنشورات بين الرافض والمستنكر للحملة الهوجاء التي تروج لها وسائل إعلامية إخوانية، مدعومة تركياً وقطرياً، واستهجنت التغريدات، كيل الاتهامات للمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، والتي…

alt


تداول مغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاشتاق #كلنا_ثقة_بمحمد_بن_سلمان، تعبيراً عن التضامن الواسع مع المملكة العربية السعودية، وما تتعرض له من مزاعم بقضية اختفاء الصحافي السعودي، جمال خاشقجي الذي اختفى في تركيا.

وتنوعت المنشورات بين الرافض والمستنكر للحملة الهوجاء التي تروج لها وسائل إعلامية إخوانية، مدعومة تركياً وقطرياً، واستهجنت التغريدات، كيل الاتهامات للمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، والتي تستند على فرضيات وتوقعات شخصية.

العديد من الحسابات أعلنت تضامنها الكامل مع السعودية وقيادة المملكة مع استمرار النظام الإعلامي المدعوم إخوانياً بالتشكيك بما حققته المملكة من انجازات على الصعيد المحلي والدولي والدعم المستمر في مجال الاستثمار والإغاثة لمجموعات كبيرة من المتضررين حول العالم.

وسطع هاشتاق #كلنا_ثقة_في_محمد_بن_سلمان على تويتر من دول عربية عدة لا سيما الخليج العربي ومصر ودول أخرى، حيث شدد عدد كبير من المنشورات على الاتهامات التي تساق ضد السعودية التي لا تستند إلى أي أدلة ملموسة في قضية اختفاء الصحفي خاشقجي.

واعتبر بعض المغردين جل ما يريده الإخوان هو استغلال الحادثة لاستهداف المملكة العربية السعودية ومسيرة التطور التي تشهدها، لاسيما في عهد الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وفيما لا يزال الغموض سائداً حتى الآن، بشأن مصير خاشقجي، تصر تلك الوسائل الإعلامية الإخوانية الممولة من الدوحة، على رواية القتل والدم، حتى دون أن يصدر أي بيان رسمي على الرغم من تواجد فريق تحقيق سعودي يعمل مع الجانب التركي لكشف ملابسات ما جرى.

السعودية تواجه حملة إخوانية قطرية مشبوهة يشوبها الارتباك والاعتماد على مصادر مجهولة، حيث أصبحت حادثة الاختفاء أداة يستغلها تنظيم الإخوان لتهييج الشارع والرأي العام ضد المملكة.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً