“الوطني الحر” يندمج مع “نداء تونس”


عود الحزم

“الوطني الحر” يندمج مع “نداء تونس”

أعلن حزب الاتحاد الوطني الحر في تونس، اليوم الأحد، عن اندماجه مع حزب حركة “نداء تونس” الذي يقود الائتلاف الحكومي، في خطوة قد تخفف الضغوط على النداء الذي يواجه موجة استقالات وأزمة داخلية. كما أعلن الحزب في بيان له، عقب اجتماع مكتبه السياسي اليوم، عن قرار اندماجه في حزب حركة “نداء تونس” مع تفويض رئيس الحزب سليم…

alt


أعلن حزب الاتحاد الوطني الحر في تونس، اليوم الأحد، عن اندماجه مع حزب حركة “نداء تونس” الذي يقود الائتلاف الحكومي، في خطوة قد تخفف الضغوط على النداء الذي يواجه موجة استقالات وأزمة داخلية.

كما أعلن الحزب في بيان له، عقب اجتماع مكتبه السياسي اليوم، عن قرار اندماجه في حزب حركة “نداء تونس” مع تفويض رئيس الحزب سليم الرياحي اتخاذ جميع الإجراءات القانونية لإتمام عملية الاندماج.

كما دعا الحزب الممثل بـ12 نائباً في البرلمان، إلى تغيير شامل للحكومة الحالية بما في ذلك رئيسها يوسف الشاهد، وهو نفس مطلب حركة “نداء تونس”.

وكان الاتحاد الوطني الحر شريكاً في الائتلاف الحكومي بعد انتخابات 2014، لكنه انسحب منه في 2016. وسيسمح اندماجه مع نداء تونس بتعزيز كتلته البرلمانية للأخير بعد موجة استقالات بسبب أزمة داخلية.

وفقد نداء نصف مقاعده التي فاز بها في 2014 ليخسر بذلك موقعه الأول في البرلمان. وتعمقت أزمة الحزب بسبب خلافات مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، حيث جمد عضويته وطالب بإقالة حكومته بدعوى فشلها في حل أزمة الاقتصادية.

لكن الشاهد يلقى دعماً من كتلة جديدة في البرلمان تتكون أساساً من مستقلين من النداء ونواب من تيارات سياسية قريبة منه.

وقال رئيس الاتحاد الوطني الحر، الملياردير سليم الرياحي، إن خروج بعض النواب من أحزاب وتكوينها لتكتلات برلمانية جديدة هو بمثابة “الانقلاب الناعم”، مشيراً إلى أن حزبه لن يكون شريكاً في ذلك.

وسترفع عملية الاندماج كتلة “نداء تونس” إلى 55 نائباً في البرلمان ليصبح ثانياً خلف كتلة حركة النهضة الإخوانية (68 نائباً).

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً