العاهل الأردني يتوعد باجتثاث الفساد


عود الحزم

العاهل الأردني يتوعد باجتثاث الفساد

توعد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني  اليوم الأحد باجتثاث الفساد و محاسبة كل من يتطاول على المال العام، مؤكدا أن بلاده “لن تسمح بأن يتحول الفساد الى مرض مزمن”.

توعد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأحد باجتثاث الفساد و محاسبة كل من يتطاول على المال العام، مؤكدا أن بلاده “لن تسمح بأن يتحول الفساد الى مرض مزمن”.

وقال الملك عبد الله في خطاب العرش في افتتاح الدورة الثالثة لمجلس الامة إن “الأردن، دولة القانون، لن يسمح بأن يكون تطبيق القانون انتقائيا، فالعدالة حق للجميع، ولن يسمح بأن يتحول الفساد إلى مرض مزمن”.

وأكد على أن “مؤسسات الدولة قادرة على اجتثاث الفساد من جذوره ومحاسبة كل من يتطاول على المال العام”.

ودعا الملك الى “تحصين مؤسسات الدولة ضد الفساد من خلال تعزيز أجهزة الرقابة، وتفعيل مبدأ المساءلة والمحاسبة”.
وتابع الملك “من خلال متابعتي اليومية لقضايا الوطن والمواطن، وجدت حالة من عدم الرضا عن آليات التعامل مع بعض تحديات الحاضر”.

واوضح ان “عدم الرضا هذا، هو مع الأسف ناتج عن ضعف الثقة بين المواطن والمؤسسات الحكومية، والمناخ العام المشحون بالتشكيك الذي يقود إلى حالة من الإحباط والانسحاب”.

واشار الى ان “الأردن مثل غيره من الدول شابت مسيرة البناء والتنمية فيه بعض الأخطاء والتحديات، التي لا بد أن نتعلم منها لضمان عدم تكرارها ومعالجتها لنمضي بمسيرتنا إلى الأمام”.

وتوجه للاردنيين قائلا “أنصفوا الأردن، وتذكروا إنجازاته حتى يتحول عدم رضاكم عن صعوبات الواقع الراهن إلى طاقة تدفعكم إلى الأمام، فالوطن بحاجة إلى سواعدكم وطاقاتكم لتنهضوا به إلى العلا”.

وأكد الملك ان “الأردنيين والأردنيات يستحقون الكثير، خاصة فيما يتعلق بالخدمات المقدمة لهم في مجالات الصحة والتعليم والنقل”، داعيا الحكومة الى “العمل على تطوير نوعية هذه الخدمات”.

وفي الشأن الدولي، دعا العاهل الاردني الى “رفع الظلم” عن الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال الملك إن “موقفنا تجاه القضية الفلسطينية ثابت ومعروف ورسالتنا للعالم أجمع أنه لابد من رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الشقيق وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً