٢٢ قتيلاً بتفجير استهدف تجمعاً انتخابياً في أفغانستان


عود الحزم

٢٢ قتيلاً بتفجير استهدف تجمعاً انتخابياً في أفغانستان

قُتل ٢٢ شخصاً على الأقل في انفجار دراجة نارية مفخخة استهدف أنصار مرشحة للانتخابات شمال شرقي أفغانستان، حسب ما أعلن مسؤولون، أمس، في آخر اعتداء يستهدف تجمعاً سياسياً في البلاد.

قُتل ٢٢ شخصاً على الأقل في انفجار دراجة نارية مفخخة استهدف أنصار مرشحة للانتخابات شمال شرقي أفغانستان، حسب ما أعلن مسؤولون، أمس، في آخر اعتداء يستهدف تجمعاً سياسياً في البلاد.

وقُتل وأصيب مئات الأشخاص في وقائع عنف مرتبطة بالانتخابات البرلمانية في الأشهر الأخيرة، ومن المتوقع أن تحدث المزيد من الاعتداءات قبل الانتخابات التشريعية المقرر في 20 أكتوبر.

كما أصيب أكثر من 30 شخصاً بجروح في الانفجار الذي وقع في ولاية تخار، حيث كانت المرشحة نظيفة يوسفيبك تقوم بحملة انتخابية، كما قال الناطق باسم حاكم الولاية محمد جواد هجري. وقال نائب وزير الداخلية نصرت رحيمي إن المدنيين يشكّلون معظم الضحايا.

وأفاد بأن «المتفجرات وُضعت على دراجة بخارية وانفجرت خلف خيمة كانت نظيفة يوسفيبك فيها» لكنها لم تُصَبْ في الهجوم. وأرسلت السلطات سيارات الإسعاف إلى منطقة الرستاق النائية، لكن المسؤولين يسعون أيضاً إلى نقل الجرحى جواً إلى المستشفيات. ووقع الاعتداء غداة تحذير وجّهته حركة طالبان للمرشحين للانسحاب من الانتخابات.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً