«التحدي» و«هواتف الموت» تطيحان عصابتي مخدرات


عود الحزم

«التحدي» و«هواتف الموت» تطيحان عصابتي مخدرات

ضبطت شرطة أبوظبي، في عمليتين نوعيتين، 5 آسيويين بحوزتهم 17 كيلو جراماً ونصف الكيلو، من المواد المخدرة، كانت في طريقها إلى الإضرار بشباب الوطن.أوضح العميد محمد الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، أنه أطيح في العملية الأولى، بعصابة دولية، من أربعة أشخاص، بحوزتهم 12 كيلوجراماً من مخدر «الهيروين» و«الكريستال»، مكدّسة وسط أربعة أطنان من قطع غيار المركبات، في حاوية شحن بمحل صناعي…

emaratyah

ضبطت شرطة أبوظبي، في عمليتين نوعيتين، 5 آسيويين بحوزتهم 17 كيلو جراماً ونصف الكيلو، من المواد المخدرة، كانت في طريقها إلى الإضرار بشباب الوطن.
أوضح العميد محمد الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، أنه أطيح في العملية الأولى، بعصابة دولية، من أربعة أشخاص، بحوزتهم 12 كيلوجراماً من مخدر «الهيروين» و«الكريستال»، مكدّسة وسط أربعة أطنان من قطع غيار المركبات، في حاوية شحن بمحل صناعي في إحدى إمارات الدولة، في عملية أُطلق عليها «التحدّي الكبير».
وقال: في العملية الثانية، قبض على تاجر مخدرات، بحوزته 5 كيلوجرامات ونصف الكيلو، من مخدر «الكريستال»، مخبأة في محل لبيع الهواتف المتحركة بإحدى إمارات الدولة، في عملية أُطلق عليها «هواتف الموت».
وأرجع تفاصيل الواقعة، إلى ورود معلومات أمنية، عن وجود تشكيل عصابي يستهدف ترويج المخدرات بالوطن، لافتاً إلى الجهود الأمنية، والتدابير الوقائية بالتنسيق مع الجهات المعنية للتصدي لهذه الجريمة العابرة للقارات، التي حاولت النيل من شباب الوطن والتغرير بهم في مستنقع الإدمان.
وقال: إن أفراد العصابة، اتخذوا من «حاوية شحن» بمحل في إحدى المناطق الصناعية بالدولة، مقراً لتخبئة سمومهم المخدرة، ظناً أنها ستكون بمنأى عن العيون الساهرة، مشيراً إلى استخراجها وتحريزها، بعد تفريغ الحاوية من 4 أطنان من قطع غيار المركبات المكدّسة فوقها، لتصعيب العثور عليها، كما وجدت بقية الكمية في أحد المنازل، وبلغ وزن المضبوطات إجمالاً 12 كيلوجراماً، منها 8 كيلوجرامات هيروين، و4 كيلوجرامات كريستال.
فيما تحدث العقيد طاهر الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي، عن الجهود الأمنية التي أسفرت عن الإيقاع بتاجر المخدرات، في القضية الثانية «هواتف الموت»، موضحاً أنه كان يعمل بائعاً نظامياً في المحل، متستراً خلف قناع العمل الشريف.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً