بالصور: قصة “بن سالم” البدوي التونسي الذي غزا سويسرا بمزرعة جمال

بالصور: قصة “بن سالم” البدوي التونسي الذي غزا سويسرا بمزرعة جمال

على مساحة 50 ألف متر مربع من الأرض السويسرية الخضراء، يعيش التونسي المهاجر كامل بن سالم منذ سنوات قرب مطار زيورخ الدولي، بما معه من جِمال ونوق؛ بعد أن قدم من مدينة “دوز”، بوابة الصحراء التونسية. وتعمل مزرعة بن سالم للجِمال، على جذب أهل سويسرا إلى السياحة الصحراوية، بعد أن بدأ بن سالم، 41 عاما،…

على مساحة 50 ألف متر مربع من الأرض السويسرية الخضراء، يعيش التونسي المهاجر كامل بن سالم منذ سنوات قرب مطار زيورخ الدولي، بما معه من جِمال ونوق؛ بعد أن قدم من مدينة “دوز”، بوابة الصحراء التونسية. وتعمل مزرعة بن سالم للجِمال، على جذب أهل سويسرا إلى السياحة الصحراوية، بعد أن بدأ بن سالم، 41 عاما، حياته بمكتب للسياحة الصحراوية في تونس، يرافق السياح في جولات يتعرفون فيها على الصحراء وبهاء كثبانها الرملية وطبيعة أهلها وما فيها من كرم وسماحة.

تزوج بن سالم عام 1998 بسائحة سويسرية وانتقل للعيش معها في سويسرا، واستغل وجوده هناك في تنظيم رحلات منها لصحراء تونس، إلا أن السياحة تأثرت بالأحداث السياسية، فاضطر للعمل في البناء والزراعة، ثم نفذ فكرة انشاء مزرعة صحراوية في قلب سويسرا. أقام بن سالم المزرعة عام 2004 وكانت البداية بخمسة جمال، حتى نقلها في 2011 بالقرب من المطار الدولي، بـ 23 جمل وناقة من تربيته، حيث لم يستطع جلب جمالٍ عربية بسبب قيود الإستيراد، ويُعطي بن سالم الزائرين معلومات عن الجمال وطبيعتها، ويركبها الصغار والكبار، ويشربون حليب النوق الصحي، كما تقدم المأكولات الشرقية داخل المزرعة، التي تتميز بخيام مزينة بألوان وأشكال التراث البدوي.

وتشارك المزرعة في المناسبات السويسرية العامة، كمهرجان الربيع التراثي في زيورخ، وحملات التبرع التي تنظم بشكل وطني، كما تقام سباقات الجِمال، في سويسرا ودول أوروبية أخرى، وينظمها الاتحاد الأوروبي لسباقات الجمال، الذي أسسه بن سالم بـ 9 دول أوروبية ويتولى هو نفسه رئاسته.

aligncenter size-full wp-image-1188969 aligncenter size-full wp-image-1188970

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً