العلاج بالخلايا الجذعية يفتح أملاً كبيراً أمام المرضى


عود الحزم

العلاج بالخلايا الجذعية يفتح أملاً كبيراً أمام المرضى

أجمع المشاركون في ورشة العمل المتكاملة التي نظمها قسم جراحة التجميل بمستشفى القاسمي في الشارقة، بالتعاون مع شركة «بيونكس»، على أن العلاج التجديدي هو علاج القرن للأمراض، وأشاروا خلال حديثهم ل«الخليج»، إلى أن استخدام الخلايا الجذعية يفتح باب أمل كبير للمرضى في الشفاء.استضافت الورشة د. مارك بيرمان جراح التجميل الأمريكي، ورئيس CNS من بيفرلي هيلز، الذي قدم شرحاً …

emaratyah

أجمع المشاركون في ورشة العمل المتكاملة التي نظمها قسم جراحة التجميل بمستشفى القاسمي في الشارقة، بالتعاون مع شركة «بيونكس»، على أن العلاج التجديدي هو علاج القرن للأمراض، وأشاروا خلال حديثهم ل«الخليج»، إلى أن استخدام الخلايا الجذعية يفتح باب أمل كبير للمرضى في الشفاء.
استضافت الورشة د. مارك بيرمان جراح التجميل الأمريكي، ورئيس CNS من بيفرلي هيلز، الذي قدم شرحاً وافياً، حول الطب التجديدي، من خلال محاضرات علمية، ونقل حي مباشر لعملية استخلاص الخلايا الجذعية، من الأنسجة الدهنية، وكيفية معالجتها عبر عدة مراحل، تمهيداً لحقنها، واستخدامها لعلاج عدة أمراض.
وأوضح د. صقر المعلا نائب مدير مستشفى القاسمي رئيس قسم جراحة التجميل والليزر ل«الخليج»، أن الخلايا الجذعية من أهم وسائل علاج الأمراض المستعصية في المستقبل إلى ضرورة البحث والابتكار والتطوير في مثل هذه العمليات، لتحقيق التفوق الطبي خدمة للمرضى، مشيراً إلى أن الخلايا الجذعية بمثابة أمل جديد في العلاج، حيث تشكل تطوراً طبياً يعكس إيجابيات كثيرة على آلاف المرضى حول العالم، المصابين بأمراض مستعصية.
من جهته قال د. رائد فرحات اختصاصي جراحة التجميل والليزر: إن العلاج التجديدي والجراحات الحديثة في هذا المجال، وبهذه الطريقة المبتكرة باستخدام الدهون الذاتية الدقيقة في علاج التهاب وخشونة المفاصل، أثبتت فعالية عالية لإعادة تحفيز نمو الخلايا المتضررة، وبناء الغضروف بدلاً من استئصاله، ويتم حقن الخلايا الجذعية في مفصل الركبة أو الورك، لتتحول إلى خلايا غضروفية، وتساعد في ترميم الغضروف المصاب.
وأكدت د. نورة سالم اختصاصية التجميل، أهمية مثل هذه الورش التدريبية، في رفع المستوى العلمي للأطباء، والسماح باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وتتميز طرق العلاج بها، بالأمان التام لأن الخلايا يتم أخذها من المريض نفسه وليست منقولة من مريض أو شخص آخر، وحتى اليوم أثبتت نجاحاً وفاعلية كبيرة.
و بينت د. مشاعل النابودة اختصاصية التجميل والليزر، أن هذه هي الورشة الرابعة التي يستضيفها قسم جراحة التجميل بالمستشفى، والتي تعنى بكل جديد في مجال الطب التجديدي، وأشارت إلى إن الدهون في الإنسان البالغ تعتبر من المصادر الأساسية والفعالة التي يمكن الحصول عليها بسهولة، ومن دون أي مضاعفات، حيث تحتوي الأنسجة الدهنية على نسبة عالية من الخلايا الجذعية، ويتم الحصول عليها عن طريق كمية مناسبة من الدهون من جسم المريض نفسه.
من جانبه أشار د. وليد الجابر اختصاصي تقويم أسنان، إلى أن علم الطب التجديدي يحمل في طياته، الإجابة على الكثير من التساؤلات الطبية، ويساعد في تسريع علاج عظام الفك، وعلاج العديد من الأمراض المستعصية، والتي كانت في السابق بعيدة المنال.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً