بالفيديو..شرطة دبي تنقذ مواطناً تعطل مثبت سرعة سيارته


عود الحزم

بالفيديو..شرطة دبي تنقذ مواطناً تعطل مثبت سرعة سيارته

في عملية سريعة ومعقدة، تمكن فريق مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي من إنقاذ حياة مواطن تعطل مثبت سرعة سيارته على سرعة 140 كيلو متر/ ساعة، أثناء قدومه من إمارة الشارقة عبر شارع الإمارات، وذلك بالتنسيق مع الدوريات التي تعامل سائقوها بحرفية عالية في عملية الإنقاذ رغم السرعة والخطر الكبيرين.

في عملية سريعة ومعقدة، تمكن فريق مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي من إنقاذ حياة مواطن تعطل مثبت سرعة سيارته على سرعة 140 كيلو متر/ ساعة، أثناء قدومه من إمارة الشارقة عبر شارع الإمارات، وذلك بالتنسيق مع الدوريات التي تعامل سائقوها بحرفية عالية في عملية الإنقاذ رغم السرعة والخطر الكبيرين.

وحول تفاصيل الواقعة، قال مدير الإعلام الأمني في شرطة دبي العقيد فيصل عيسى القاسم إن بلاغاً ورد من غرفة العمليات في شرطة الشارقة في حوالي الساعة 4.50 مساء أول من أمس للمركز القيادة والسيطرة في شرطة دبي، يفيد بتعطل مثبت السرعة لسيارة مواطن قادم من الشارقة إلى دبي عبر شارع الإمارات وذلك على سرعة 140 كيلو متر/ ساعة.

وأضاف العقيد القاسم: مباشرة تواصل مركز القيادة والسيطرة في شرطة دبي مع السائق المواطن هاتفياً وبدأ في تهدئته والعمل على إعطاءه التعليمات المناسبة للتعامل مع هذه الحالة، فيما تم تحريك دوريتين خلال ثوان إلى نفس النقطة لإخلاء الطريق أمام سيارته، ثم واكبت الدوريتين السيارة عن جهتي اليمين واليسار.

وتابع أن فريق العمل في مركز القيادة والسيطرة وبعد أن تمكن من تهدئة السائق شرع في اشاده إلى الحلول الواجب تنفيذها من أجل سلامته وإيقاف السيارة ومنها إغلاق مفتاح التشغيل وفتحه بشكل متكرر، ورفع فرامل اليد وغيرها من الحلول التقنية، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل ما ضاعف شعور السائق بالخوف، واقترح من جانبه الاصطدام بحاجز الطريق أو مركبة أخرى حتى تتوقف سيارته لكن فريق العمل طلب منه العدول نهائياً عن هذه الفكرة، وطمأنه أن الدوريات لن تفارقه قبل أن تنقذه وتطمئن على سلامته.

صدم السيارة

وأشار العقيد القاسم إلى أن أحد الضباط بفريق العمل في مركز القيادة والسيطرة لجأ إلى حل أخير وهو تكليف إحدى الدوريتين بالانطلاق بالسرعة ذاتها للسيارة وصدمها من الخلف، مشيراً إلى أنهم طلبوا من سائق السيارة عدم الضغط على الفرامل أو تحريك مقودها، وأن يحافظ فقط على مسارها.

وقال: بدأت الدورية بتنفيد المهمة واقتربت بسرعة 140 كيلومتراً من السيارة ثم إصطدمت بها بحذر شديد وبحرفية عالية من خلال صدمات خفيفة ما أدى إلى تجاوب مثبت سرعة السيارة، وتمكن السائق إيقافها والخروج منها، وكان في حالة نفسية صعبة فتم تقديم الإسعافات العاجلة له والانتظار معه إلى أن استعاد توازنه.

سرعة الإستجابة

وأكد العقيد القاسم أن شرطة دبي تحرص على سرعة الإستجابة دائماً مع مختلف البلاغات التي يتلقها مركز القيادة والسيطرة والتعامل معها بحرفية بالغة من خلال الموظفين المختصين والخبراء وذلك من أجل إسعاد أفراد المجتمع والعمل على تعزيز السلامة والأمن لهم، داعياً السائقين إلى توخي الحيطة والحذر اللازمين أثناء القيادة والحرص الدائم على فحص سلامة مكونات سيارتهم من أجل سلامتهم وسلامة أبنائهم.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً