«بيئة» تطلق أول منصة ذكاء اصطناعي في الإمارات


عود الحزم

«بيئة» تطلق أول منصة ذكاء اصطناعي في الإمارات

أعلنت شركة الشارقة للبيئة «بيئة» وشريكها التكنولوجي «إيفوتك»، عن إطلاق أول منصة ذكاء اصطناعي متقدمة في دولة الإمارات، تتيح التحول الرقمي للمكاتب والعمليات لتعزيز الإنتاجية، وبلوغ التميّز على صعيد الأعمال، وتطبيق الممارسات المستدامة، إضافة إلى استحداث أذكى مبنى في الشرق الأوسط.

أعلنت شركة الشارقة للبيئة «بيئة» وشريكها التكنولوجي «إيفوتك»، عن إطلاق أول منصة ذكاء اصطناعي متقدمة في دولة الإمارات، تتيح التحول الرقمي للمكاتب والعمليات لتعزيز الإنتاجية، وبلوغ التميّز على صعيد الأعمال، وتطبيق الممارسات المستدامة، إضافة إلى استحداث أذكى مبنى في الشرق الأوسط.

وقال الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية ورئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي بالشارقة، إن تطوير المنصة جاء بجهود الوحدة الرقمية لشركة «بيئة» بالتعاون المشترك مع رائدة التكنولوجيا «إيفوتك».

وبدعم من اللجنة العليا للتحول الرقمي بالشارقة، واستوحي تصميم المنصة من رسالة «بيئة» الرامية إلى توظيف الابتكار لتعزيز جودة الحياة، وسيتم استخدامها في المرحلة التجريبية بالمبنى الرئيسي الجديد لشركة «بيئة» خلال العام 2019، قبل أن تصبح متاحة للحكومات وعامة الجمهور.

وأضاف أنه مع زيادة تبني تقنيات مبتكرة تتيح للموظفين العمل بصورة أكثر ذكاءً، والتواصل بفعالية، والمحافظة على الإنتاجية، يزيد إدراكنا بأهمية الذكاء الاصطناعي والأتمتة لضمان مستقبل خدماتنا الحكومية على المدى البعيد.

كما أن منصة الذكاء الاصطناعي عالمية الطراز هذه تسهم في دفع الشارقة إلى الصدارة في مجال الذكاء الاصطناعي وثورة البيانات، لافتا إلى أن المنصة تستخدم نموذج البرمجيات كخدمة، وتحتوي على هجين من أجهزة الاستشعار المبتكرة.

من جهته أكد خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيئة»: إن الابتكار يمثل محور كل ما تقوم به «بيئة» على الدوام، من خلال توظيف عنصري التكنولوجيا والابتكار لقيادة مسيرة النمو.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً