ميلانيا ترامب: لدي أمور أهم من “خيانة” زوجي


عود الحزم

ميلانيا ترامب: لدي أمور أهم من “خيانة” زوجي

أكدت السيدة الأولى في الولايات المتحدة ميلانيا ترامب، أن “لديها أموراً أكثر أهمية للقلق بشأنها من الخيانة الزوجية المزعومة للرئيس ترامب”، والتي وصفتها بـأنها مجرد “شائعات”. وقالت ميلانيا في مقابلة تبثها قناة “إيه بي سي” اليوم: “أنا أم وسيدة أولى، ولدي أشياء أكثر أهمية للتفكير والقيام بها”، وذلك عند سؤالها ما إذا كانت الخيانة المزعومة أثرت سلباً…

alt


أكدت السيدة الأولى في الولايات المتحدة ميلانيا ترامب، أن “لديها أموراً أكثر أهمية للقلق بشأنها من الخيانة الزوجية المزعومة للرئيس ترامب”، والتي وصفتها بـأنها مجرد “شائعات”.

وقالت ميلانيا في مقابلة تبثها قناة “إيه بي سي” اليوم: “أنا أم وسيدة أولى، ولدي أشياء أكثر أهمية للتفكير والقيام بها”، وذلك عند سؤالها ما إذا كانت الخيانة المزعومة أثرت سلباً على زواجهما.

وردت ميلانيا عند سؤالها حول ما إذا كانت قد تأذت بسبب هذه الادعاءات، بقولها: “ليست ممتعة دائماً”، عندما تتكهن وسائل الإعلام بشأن زواجها، مؤكدةً أنها تعرف الحقيقة وراء هذه “الشائعات”، حسبما نقلت قناة فوكس نيوز.

وأضافت ميلانيا “أعرف الصواب من الخطأ، وما هو صحيح وليس صحيحاً”، في المقابلة التي تبثها القناة العاشرة مساء، اليوم الجمعة، والتي أجرتها في أول جولتها الأخيرة إلى أفريقيا.

وأشارت رداً على سؤال ما إذا كان لا يزال زواجها جيداً وإذا كانت تحب زوجها ترامب: “نعم نحن بخير، وما تخمنه وسائل الإعلام والقيل والقال ليست دائماً الأشياء الصحيحة”.

ولطالما اتهم ترامب بالخيانة، إذ كان محامي ترامب مايكل كوهين قد اعترف بدفع مبلغ 130 ألف دولار إلى دانيلز قبل أيام فقط من انتخابات عام 2016، مقابل صمتها عن علاقة مزعومة تعود لعام 2006 مع ترامب، وينفي البيت الأبيض أن يكون ترامب قد أقام علاقة جنسية مع دانيلز.

وخاطرت دانيلز في وقت لاحق بانتهاك اتفاق الصمت من خلال مشاركة تفاصيل القضية المزعومة لعام 2006 مع دونالد ترامب في مقابلة أجرتها شبكة CBS في مارس(آذار).

كما تقدمت امرأة ثانية هي عارضة الأزياء السابقة كارين ماكدوغال بزعم أنها كانت على علاقة مع دونالد ترامب لمدة 10 أشهر منذ 10 أعوام.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً