وفد سعودي يصل تركيا لبحث اختفاء خاشقجي


عود الحزم

وفد سعودي يصل تركيا لبحث اختفاء خاشقجي

وصل وفد سعودي إلى تركيا اليوم الجمعة، لإجراء محادثات مع مسؤولين أتراك في سياق التحقيق حول اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول، بعد دخوله قنصلية بلاده، على ما أفادت مصادر رسمية تركية، في وقت دخل البلدان في خلاف حول تفتيش الممثلية السعودية. وفُقد أثر خاشقجي (59 عاماً)، منذ 2 أكتوبر (تشرين الأول) بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول…

الصحافي السعودي جمال خاشقجي (أرشيف)


وصل وفد سعودي إلى تركيا اليوم الجمعة، لإجراء محادثات مع مسؤولين أتراك في سياق التحقيق حول اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول، بعد دخوله قنصلية بلاده، على ما أفادت مصادر رسمية تركية، في وقت دخل البلدان في خلاف حول تفتيش الممثلية السعودية.

وفُقد أثر خاشقجي (59 عاماً)، منذ 2 أكتوبر (تشرين الأول) بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول لإتمام إجراءات إدارية.

وفي 6 أكتوبر (تشرين الأول)، قال مصدر حكومي إن الشرطة التركية تعتقد أن خاشقجي قُتل، لكن الرياض أكدت أن هذه المزاعم “لا أساس لها”.

وذكر الإعلام التركي الرسمي الجمعة، أن وفداً سعودياً، لم تُعرف هويات أعضائه، يتوقع أن يلتقي مسؤولين أتراكاً نهاية الأسبوع.

ومساء الجمعة، رحبت الرياض بتشكيل فريق عمل مشترك من السعودية وتركيا لكشف ملابسات اختفاء الصحافي السعودي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر سعودي مسؤول.

وقال المصدر إنه يرحب بتجاوب تركيا مع طلب السعودية تشكيل فريق عمل مشترك يجمع المختصين في البلدين الشقيقين للكشف عن ملابسات اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي.

ومن جانبه، عبر السفير السعودي في لندن محمد بن نواف الجمعة، عن قلقه إزاء اختفاء خاشقجي.

وقال بن نواف “نحن قلقون حول مواطننا جمال”، مشيراً إلى أن “هناك تحقيقاً جارياً، ومن المبكر أن أعلّق قبل الاطلاع على النتائج النهائية للتحقيق”.

وأضاف أن السعودية “ترغب بمعرفة ما حصل” لخاشقجي، معرباً عن أمله في أن يقدم التحقيق الأجوبة “قريباً”.

يذكر أن خاشقجي كان سابقاً مستشاراً للحكومة، وغادر السعودية في سبتمبر (أيلول) 2017، وانتقل للعيش في الولايات المتحدة.

وعملت أنقرة والرياض خلال السنوات الأخيرة، على إبقاء علاقات ودّية بينهما رغم الخلافات حول قضايا رئيسية في المنطقة.

ورغم موافقة الرياض الثلاثاء الماضي، على السماح للسلطات التركية بالبحث في ممثليتها في اسطنبول، كجزء من التحقيق في اختفاء خاشقجي، لم يتم البحث بعد.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً