مخاوف من تبعات دعوة أردوغان لطلاب شتموه لشرب الشاي معه


عود الحزم

مخاوف من تبعات دعوة أردوغان لطلاب شتموه لشرب الشاي معه

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء أمس، 4 من التلامذة الذين تعرضوا له بالإهانة، إلى شرب الشاي معه داخل القصر الرئاسي، ما أثار مخاوف البعض من ردود أفعال غير حميدة قد تحدث معهم. وبحسب ما ذكرته صحيفة “ميليات”، فإن التلامذة الأربع الذين سبق لهم أن رفعوا صورة كاريكاتورية لرئيسهم، تم توجيه إليهم دعوة من قبل أحد محامي أردوغان للمجيء …

جانب من اليافطة التي رفعت خلال حفل التخرج


دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء أمس، 4 من التلامذة الذين تعرضوا له بالإهانة، إلى شرب الشاي معه داخل القصر الرئاسي، ما أثار مخاوف البعض من ردود أفعال غير حميدة قد تحدث معهم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ميليات”، فإن التلامذة الأربع الذين سبق لهم أن رفعوا صورة كاريكاتورية لرئيسهم، تم توجيه إليهم دعوة من قبل أحد محامي أردوغان للمجيء إلى أنقرة لشرب الشاي.

ومع الضغط الذي انكب على التلامذة، تم قبول الدعوة على الرغم من عدم تحديد موعد لإجراء هذه الزيارة.

وكان طلاب جامعة الشرق الأوسط التكنولوجية التركية تعرضوا للانتقاد في يوليو (تموز) الماضي، بعد رفعهم خلال احتفال التخرج، يافطات تحمل رسماً كاريكاتيرياً يرجع إلى عام 2005 ويصور أردوغان في هيئة عدة حيوانات مختلفة على غلاف المجلة الساخرة الشهيرة بينغوين بعنوان “عالم الطيبين”، وتسبب آنذاك في تغريم المجلة 40 ألف ليرة تركية.

وكان رفع أردوغان، رئيس الوزراء آنذاك، دعوى ضد بنغوين للحصول على تعويض، لكن محكمة في أنقرة أسقطت القضية.

وعلى إثرها اعتقلت السلطات التركية الطلاب وفتح مكتب المدعي العام في أنقرة تحقيقاً بذلك.

وأبدى متابعون للوضع التركي مخاوف من مغبة تلبية دعوة أردوغان، لا سيما داخل القصر الرئاسي في أنقرة، مع استمرار السلطات في حملة التطهير التي انطلقت في البلاد بحجة ما سمّي بمحاولة الإنقلاب في يوليو (تموز) 2016، والتي أدت إلى اعتقال وتوقيف أكثر من 500 ألف شخص واغلاق ما يزيد عن 3000 منشأة تربوية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً